الأمم المتحدة: نحو 7 ملايين امرأة وفتاة في السودان يتعرضن لخطر العنف الجنسي

نساء نازحات من منطقة اشتباك بالخرطوم إلى منطقة آمنة (الفرنسية)

قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في السودان محمد الأمين، إن حوالي سبعة ملايين امرأة وفتاة في السودان يتعرضن لخطر العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

وكشف خلال حوار من بورتسودان مع منصة أخبار الأمم المتحدة أن تلك الجرائم -ومنها الاغتصاب الجماعي- تكررت، مؤكدا أن آثارها على الأفراد والمجتمع ستمتد سنوات طويلة.

وأشار ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في السودان محمد الأمين، إلى أن وراء كل ناجية من العنف الجنسي في السودان قصة مروعة. وقال إن “بعض النساء صارت لديهن مواليد نتيجة لتعرضهن للاغتصاب وإن بعض الناجيات لم يفصحن عن تعرضهن لتلك الانتهاكات وأخفين الأمر عن أسرهن خوفا من العار والوصمة”.

“اليأس يدفع إلى الانتحار”

وقال الأمين إن بعض النساء وصلن إلى مرحلة من اليأس دفعتهن إلى محاولة الانتحار، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تقوم بمساعدة ضحايا الاغتصاب من خلال تقديم الدعم.

وأشار إلى أن دعم صندوق الأمم المتحدة للسكان، يحدث فرقا في حياة الضحايا سواء عن طريق توفير أماكن إيواء آمنة وخدمات الدعم النفسي والاجتماعي أو إتاحة أنشطة تحقق دخلا ماليا، ليتمكن من إعالة أطفالهن.

وشدد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في السودان محمد الأمين “على ضرورة إنهاء الحرب حفاظا على الشعب السوداني الذي يستحق حياة كريمة”.

عدد الحالات الموثّقة

وفي مقابلة سابقة مع الجزيرة مباشر، قالت رانيا العوني الناشطة في “حملة معًا ضد الاغتصاب بالسودان“، إن الحملة وثقت مئات من حالات الاغتصاب منذ بداية الحرب في البلاد في 15 إبريل/نيسان 2023 وحتى 30 إبريل 2024.

وبيّنت رانيا أن الحملة وثقت 377 حالة اغتصاب، بينها 131 حالة لأطفال و7 حالات اغتُصب فيها رجال، مشيرة إلى أن 14 طفلة قاصرة من المغتصبات وضعن حملهن بالفعل.

وأشارت رانيا العوني إلى أنه تم تسجيل أعلى عدد من حالات الاغتصاب في ولاية شمال دارفور، إذ تم توثيق 99 حالة، تليها ولاية الجزيرة بـ89 حالة، وتتوزع بقية الحالات على ولايات ومناطق أخرى.

المصدر : الجزيرة مباشر