ميس البسطامي.. من غزة إلى حلم بطولات الكاراتيه العالمية (فيديو)

فقدت مدرّبها في أول 10 أيام فقط من الحرب، ووصلت إلى مصر قبل أشهر قليلة

ميس البسطامي، بطلة فلسطينية تبلغ من العمر 18 عامًا، لم يمهلها الاحتلال الإسرائيلي للاحتفال بفوزها في مسابقة كاراتيه محلية في قطاع غزة، حيث انقلبت حياتها بين ليلة وضحاها بعد السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وعبّرت ميس في خجل عن لحظات الفرح التي سرعان ما تبددت، قائلة “لقد فزت بالمركز الأول، ولم أكن قد علقت الميداليات التي حصلت عليها إلا وقد اندلعت الحرب في غزة، لتبدأ رحلة النزوح والمعاناة”.

ووسط جحيم القصف والدمار، عاشت ميس وعائلتها أيامًا مروعة وصفتها قائلة “كانت كل ساعة تمر وكأنها تزيد في عمرك عامًا. في أول 10 أيام فقط، فقدت مدربي جمال الخيري، وحفيدته التي كانت تتدرب معي، وفقدت الكثير من أهلي”.

العودة إلى التدريب

إلا أن روح المقاومة والأمل لم تفارق الشابة الطموحة، فبعد وصولها إلى مصر قبل أشهر، كان همها الأول هو العودة إلى التدريب.

ووصفت ميس الوضع بقولها “المدربون هنا في مصر تبنّوني عمليًا، ويعملون معي حتى أكون جيدة بما يكفي للمنافسة في البطولات المقبلة”.

وأضافت “أحيانًا ما تسيطر عليّ مشاعري، في بعض الأحيان لا أستطيع إكمال جلسة التدريب دون أن أتذكر فراري سيرًا على الأقدام بينما كانت الغارات الجوية تتساقط من حولنا”. ولكنها تجد في الكاراتيه ملاذًا يساعدها على “الانفصال عن الواقع”، ولو لفترة وجيزة.

وختمت ميس حديثها، قائلة “ليس لدي أي عذر يمنعني من تحقيق هدفي. سأبذل كل ما في وسعي لتسليط الضوء على القضية الفلسطينية. في كل بطولة وفي كل مرة أمثل فيها فلسطين ستكون من أجل وطني والشهداء والجرحى”.

المصدر : الجزيرة مباشر