الصحة العالمية: غزة لم يعد بها ركن آمن

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس (غيتي)

قال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن قطاع غزة لم يعد يوجد به ركن آمن، مشيرًا إلى أن التقارير الأخيرة حول أوامر الإخلاء في مدينة غزة ستزيد من عرقلة تقديم الرعاية للمدنيين.

وأضاف غيبريسوس في منشور له عبر منصة إكس، أمس الاثنين، أن المستشفى الأهلي خرج من الخدمة، ما أدى لإحالة المرضى إلى مستشفى كمال عدوان والمستشفى الإندونيسي، اللذين يعانيان من نقص الوقود والأسرّة والإمدادات الطبية.

وأكد أن المستشفى الإندونيسي يعمل بثلاثة أضعاف طاقته، بينما يعمل مستشفى الحلو بشكل جزئي رغم وقوعه ضمن مناطق الإخلاء، فيما لا يزال مستشفى الصحابة ومجمّع الشفاء يعملان على مقربة من المناطق الخاضعة لأمر الإخلاء.

وأوضح مدير منظمة الصحة العالمية، أنه توجد ست نقاط طبية ومركزان للرعاية الصحية الأولية داخل مناطق الإخلاء، ما يهدد بسرعة بإغلاق هذه المستشفيات والمرافق الطبية الرئيسية بسبب الأعمال العدائية أو عرقلة الوصول إليها. كما ناشد بوقف إطلاق النار بشكل عاجل في ظل هذه الظروف الإنسانية المتدهورة.

وبدعم أمريكي مطلق، خلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 9 أشهر أكثر من 125 ألف شهيد وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل إسرائيل حربها على غزة متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

كما تتحدى تل أبيب طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو ووزير دفاعها يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في غزة.

المصدر : وسائل التواصل