رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية بأوروبا: تصويت المسلمين صنع فارقًا في الانتخابات الفرنسية (فيديو)

الانتخابات التشريعية في فرنسا (رويترز)

قال عبد الله بن منصور، رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، إن تصويت المسلمين في الانتخابات التشريعية الفرنسية كان له تأثير كبير على نتائجها، مشيرا إلى أنه كان له تأثير قوي أيضا على الانتخابات الرئاسية الماضية.

وأضاف بن منصور في مقابلة مع (المسائية) عبر الجزيرة مباشر “صوت المسلمين في فرنسا سيزداد قوة خلال الفترة المقبلة بإذن الله، والوضع اليوم في فرنسا من حيث عدم وجود أغلبية مطلقة لأي من الأحزاب، هو أفضل لصالح المسلمين، لأن اليمين المتطرف على سبيل المثال إذا حكم بأغلبية كبيرة فسوف يتخذ إجراءات تتسم بالحماقة بحق الوجود الإسلامي في البلاد”.

وأوضح بن منصور أن السبب وراء تصويت عدد كبير من الفرنسيين في الانتخابات التشريعية الأخيرة لصالح اليمين المتطرف، هو “الحملات الإعلامية الممنهجة طيلة السنوات الماضية التي عمدت لترسيخ فكرة مغلوطة في أذهان الشعب الفرنسي، مفادها أن المهاجرين والأجانب لا سيما المسلمين، هم السبب في تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد، ومن ثم فإن تحسن تلك الأوضاع مرهون بخروجهم من المشهد”.

وتصدر تحالف اليسار أول أمس الأحد، الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا، وفق نتائج أولية توقعت حصوله على ما بين 172 إلى 215 مقعدا في البرلمان الفرنسي.

وأظهرت النتائج أيضا حلول تحالف الوسط “معا من أجل الجمهورية” المدعوم من الرئيس إيمانويل ماكرون في المركز الثاني، فيما أخفق تحالف أقصى اليمين في الحصول على الأغلبية.

ووفق هذه النتائج، لن تستطيع أي من الكتل الثلاث الحصول على غالبية مطلقة في البرلمان.

المصدر : الجزيرة مباشر