اليابان.. خطة حكومية لرفع نسبة النساء في المناصب القيادية بالشركات

فوكوكا ميتشيكو، عضو إحدى النقابات العمالية اليابانية (رويترز)

طلب رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا اليوم الخميس من حكومته إعداد خطة عمل ترمي إلى زيادة حصة النساء من المناصب القيادية التنفيذية في الشركات الكبيرة بنسبة 30% على الأقل بحلول عام 2030.

وقال كيشيدا خلال اجتماع تناول موضوع المساواة بين الرجال والنساء “نأمل أن تصبح بحلول عام 2030، نسبة النساء اللواتي يتبوأن مناصب قيادية داخل الشركات المدرجة في السوق الرئيسية لبورصة طوكيو، 30% أو أكثر”.

ويشير بحث أجراه مجلس الوزراء إلى أن النساء كنّ عام 2022 يمثلن 11.4% من المديرين التنفيذيين في الشركات الكبرى المدرجة في البورصة باليابان.

وأكد كيشيدا أن ضمان التنوع سيحفز الابتكار والاقتصاد.

وتعاني اليابان من تفاوتات كبيرة بين الرجال والنساء وتحديدًا في المجال السياسي والمناصب التنفيذية في الشركات، بالإضافة إلى تسجيل تفاوت كبير في الأجور بين الجنسين.

ومع أن مستويات عالية من التعليم متاحة لليابانيات وحصتهن من القوى العاملة جيدة، فإن اليابان لا تزال تحتل مراتب متراجعة في التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وحلّت اليابان في تقرير عام 2022، في المرتبة 116 من أصل 146 بلدًا.

ويتوقع أن يستغرق تحقيق المساواة بين الجنسين 132 عاما، على صعيد العالم، بحسب التقرير.

ويرصد التقرير السنوي للمنظمة ومقرها جنيف، التفاوت بين الجنسين في 4 ميادين هي التعليم، والصحة، والفرص الاقتصادية والتمكين السياسي.

ووفق التقرير، لم يحقق أي بلد في العالم التكافؤ الكامل بين الجنسين، غير أن الاقتصادات الـ10 الأولى عالميًّا، ضمن التصنيف، أغلقت ما لا يقل عن 80% من الفجوة، وظلت آيسلندا أكثر دول العالم مساواة بين الجنسين للعام الـ13 على التوالي، تلتها فنلندا، والنرويج، ونيوزيلندا، والسويد.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية