“المركزي” السويسري يحذر من أكبر خطر يهدد بزيادة التضخم في العالم

بسبب الحرب على غزة

بورصة نيويورك
(رويترز)

حذر رئيس البنك المركزي السويسري من أن الصراع في الشرق الأوسط يمكن أن يثير “مشكلات كبرى للبنوك المركزية في العالم”.

ووفق وكالة بلومبرغ، أضاف توماس غوردان “أكبر خطر يهدد بزيادة التضخم في العالم هو الشرق الأوسط، والحرب المستمرة في غزة، فيمكن أن يؤدي أي اضطراب في سلاسل الإمداد إلى ارتفاع صاروخي لأسعار الطاقة، ويدفع بمعدل التضخم إلى الارتفاع مجددًا”.

واستند في تحليله إلى أن الكثير من إمدادات الطاقة تمر عبر قناة السويس وكذلك عبر الخليج العربي؛ لذلك “إذا اضطربت الأوضاع بشدة فيمكن أن يكون لذلك تأثير سلبي للغاية على الاقتصاد العالمي”.

وحذّر تقرير الأسبوع الماضي لشركة “إيكونوميست إنتليجنس يونيت” من أن يشهد الاقتصاد الآسيوي نموًّا بوتيرة أبطأ وعودة التضخم إلى الارتفاع، مع تصاعد أزمة هجمات البحر الأحمر التي تعرقل أعمال الشحن بين المنطقة وشركائها التجاريين في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

ولفت التقرير إلى أن الصادرات الآسيوية تضررت فعليًّا خلال الأشهر الماضية، ولا سيما في جنوب شرق القارة، حيث كادت تجارة الحاويات تنهار، جراء أزمة البحر الأحمر.

ويحذّر مراقبون من أن تضرر سلاسل التوريد قد يؤدي إلى ارتفاع التضخم مجددا؛ مما قد يضع البنوك المركزية بالعالم في موقف أشد صعوبة بحثًا عن فرصة لبدء تيسير السياسة النقدية، وتخفيض أسعار الفائدة.

المصدر : وكالة بلومبرغ الأمريكية