رئيس الوزراء المصري: يجب تحريك سعر رغيف الخبز

شعبة المخابز أكدت أنه سيتم تحريك أسعار الخبز بعد رفع سعر المحروقات
طوابير على شراء الخبز في مصر (رويترز)

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إن الحكومة مضطرة إلى تحريك أسعار الخبز بما يتناسب مع الزيادات الكبيرة التي تحدث في أسعار القمح.

وأضاف مدبولي في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، أن مصر ستدرس “موازنة” أسعار منتجات الوقود بنهاية عام 2025 في مسعى لتخفيف العبء المالي على الميزانية الحكومية لكن أسعار البنزين ستظل مدعومة.

وخلال حديثه عن منظومة الدعم، قال مدبولي إن فاتورة دعم الخبز أصبحت “كبيرة جدًّا” على الدولة المصرية، مضيفًا “سيظل -رغيف الخبز- مدعومًا، لكن لا بد من تحرك يتناسب مع الزيادات الكبيرة التي تحدث”.

واستعرض رئيس الوزراء ملامح تحرك الدولة في هذا الملف، لافتًا إلى أن مصر تُنتج 100 مليار رغيف مدعوم سنويًّا، تبيع الدولة الرغيف بـ5 قروش، ليكون إجمالي ما تتحصل عليه الدولة من هذه الكمية 5 مليارات جنيه فقط (الدولار=47 جنيهًا).

ويُعَد الخبز أحد السلع الأساسية التي تحظى بدعم كبير في مصر؛ أكبر مستورد للقمح في العالم.

وتستورد القاهرة نحو 50% من احتياجاتها من القمح من الخارج خاصة روسيا وأوكرانيا، وتستهلك نحو 20 مليون طن سنويًّا، وتستخدم نحو 9 ملايين طن لإنتاج الخبز المدعوم على بطاقات التموين لنحو 71 مليون مواطن.

وتعاني مصر أزمة في العملات الأجنبية بعدما تسببت الحرب الأوكرانية في مشكلات كبيرة لاقتصادها، وبدأت تأجيل مدفوعات واردات القمح، وتواجه مهمة تزداد صعوبة في جمع السيولة لسداد الديون الخارجية.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز