عملاق السيارات الصينية “بي واي دي” توقع اتفاقا مع تركيا لفتح مصنع بمليار دولار

تشمل الاتفاقية التي وقعتها الشركة مع وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي فاتح كاجر، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استثمارًا بقيمة مليار دولار (الفرنسية)

أعلنت الرئاسة التركية توقيع اتفاق مع شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية “بي واي دي” لإنشاء مصنع جديد في تركيا، في خطوة تهدف إلى تعزيز صناعة السيارات الكهربائية في البلاد.

تم توقيع الاتفاقية بين وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي فاتح كاجر والشركة الصينية بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وتبلغ قيمة الاستثمار مليار دولار، ومن المتوقع أن يتمتع المصنع بقدرة إنتاجية تصل إلى 150 ألف سيارة سنويًّا، وفقًا لوزارة الصناعة.

واستقبل الرئيس التركي رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية وانغ تشوانفو، ويعكس هذا اللقاء الأهمية التي توليها أنقرة لهذا المشروع الطموح.

ورغم عدم تحديد موقع المصنع رسميًّا، فمن المرجَّح أن يقام في أرض تقدّمها الدولة بمحافظة مانيسا، قرب مدينة إزمير الساحلية، طبقًا لتوقعات المحللين.

شعار شركة “بي واي دي” (الفرنسية)

أهداف الاتفاق وتداعياته

ويرى محللون أن إقامة المصنع في تركيا سيمكّن “بي واي دي” من الوصول إلى السوق الأوروبية بسهولة، متجنبةً الرسوم الجمركية العالية التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على السيارات الكهربائية الصينية.

ويأتي ذلك مع فرض الاتحاد الأوروبي رسومًا جمركية إضافية قد تصل إلى 38% على السيارات الكهربائية الصينية بسبب الدعم الحكومي “غير العادل”، مما ينذر بإمكانية قيام حرب تجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لدفع المزيد من المواطنين إلى استخدام السيارات الكهربائية، ويخطط لحظر بيع السيارات الجديدة العاملة بالوقود الأحفوري بدءًا من عام 2035.

وقد زادت حصة السيارات الكهربائية الصينية في السوق الأوروبية من 3% إلى أكثر من 20% خلال السنوات الثلاث الماضية، وفقًا لجمعية مُصنعي السيارات الأوروبية.

صناعة السيارات تسجل صادرات بقيمة 2.6 مليار دولار

على صعيد ذي صلة، سجل قطاع صناعة السيارات التركية صادرات بنحو 2.6 مليار دولار خلال يونيو/حزيران الماضي.

وجاء ذلك حسب معطيات نشرها، الأحد، اتحاد “أولوداغ” لمصدّري صناعة السيارات.

وذكرت المعطيات أن دول الاتحاد الأوروبي استحوذت على 70% من صادرات قطاع صناعة السيارات التركية خلال المدة المذكورة.

وتصدرت بريطانيا قائمة المستوردين بـ322 مليون دولار، تلتها ألمانيا بـ319 مليون ثم فرنسا بـ315 مليون دولار.

المصدر : وكالات