“كائن فضائي” في لاس فيغاس الأمريكية.. ما حقيقة ظهور الزائر المزعوم؟ (شاهد)

أثار مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وحقق نحو مليونين ونصف مليون مشاهدة عبر تيك توك، لما زُعم أنه “كائن فضائي” في مدينة لاس فيغاس الأمريكية، جدلًا واسعًا.

وبعد البحث والتدقيق، توصلت وحدة التحقق في الجزيرة مباشر، إلى أن الفيديو مضلل، بعد تعديله ببرامج المونتاج، إذ نشره حساب على تطبيق تيك توك، مهتم بالمؤثرات البصرية.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد وقعت في فخ الفيديو المضلل، إذ نشره بعضها زاعمًا أنه حقيقي.

وعرضت قناة فوكس نيوز الأمريكية، ما قالت إنه حديث “شاهد عيان” على الواقعة المزعومة، وقالت إن مكالمات وردت إلى شرطة لاس فيغاس في 30 إبريل/ نيسان، من سكان قالوا إنهم شاهدوا وميضًا أخضر متوهجًا عبر السماء، ثم بدا وكأنه يتحطم ويختفي.

وقالت قناة شبكة (إن بي سي) إن السلطات الأمريكية تلقت أكثر من 510 ادعاءات بمشاهدة جسم غامض بين أواخر عام 2004 ومنتصف عام 2022، وفقًا لنسخة رُفعت عنها السرية لتقرير سنوي من مكتب مدير المخابرات المركزية، نُشر في 12 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأثار انتشار الفيديو استنكارًا وسخرية من مغردين على مواقع التواصل. وقال الممثل المصري محمد هنيدي “يعني كلف نفسه يخترع مركبة فضائية متطورة عنا بآلاف السنين، ونسي يخترع ملابس داخلية يستر بيها نفسه حتى”.

وقال حساب باسم (ديفيد كريبتو) إن “النظام يفعل كل شيء لكي يشتتك عن الأشياء التي تحدث في العالم الآن. لا تسلم عقلك لهذا الهراء. ركز فيما تقوم به لجعل حياتك أفضل”.

وكثيرًا ما يتحدث البعض عن رؤيتهم أجسامًا غريبة تطير في السماء، ولكن أغلبية تلك المشاهدات تأتي من طياري سلاح الجو الأمريكي خصوصًا فيما يتعلق بالحديث عن الأطباق الطائرة.

لكن علماء وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) يؤكدون أنه حتى الأفراد المدربين تدريبًا عاليًا يمكن أن يخطئوا في رصد الظواهر غير المعروفة، لتكون أحيانًا مجرد انعكاسات ضوئية.

المصدر : الجزيرة مباشر