دراسة جديدة تكشف تأثيرا مهما للنوم في الصحة النفسية

خطة علاجية

فائدة جديدة للنوم في الصحة النفسية (غيتي - أرشيف)

تؤكد الدراسات العلمية أن الحصول على قسط كاف من النوم يساعد على تحسين الصحة بشكل عام، ولا سيما أن بعض الوظائف الحيوية للجسم تتم أثناء نوم الإنسان.

غير أن دراسة حديثة أجريت في الولايات المتحدة أظهرت فائدة جديدة للنوم فيما يتعلق بالصحة النفسية، حيث تبين أن النوم بشكل أفضل يقلل من شعور الإنسان بالوحدة، ولا سيما بالنسبة للبالغين الأصغر سنًّا.

وشملت الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني “هيلث داي” المتخصص في الأبحاث العلمية التي تتعلق بالصحة، أكثر من 2000 متطوع كانوا يشاركون في ملء استبيان والخضوع لاستطلاع خاص لقياس مدى شعورهم بالوحدة.

لابد أن يحصل البالغون على 7 ساعات نوم على الأقل ليلًا بشكل منتظم للحفاظ على الصحة (غيتي)

قسط وافٍ من النوم

وأظهرت النتائج أن النوم جيدًا يرتبط بتراجع ملموس في الشعور بالوحدة بشكل عام، وكذلك الوحدة الانفعالية، والوحدة الاجتماعية بين مختلف الفئات العمرية، مع تزايد الاستفادة لدى البالغين الأصغر سنّا، حيث تتراجع لديهم درجة الوحدة الانفعالية بشكل كبير في حالة حصولهم على قسط وافٍ من النوم.

ويصف الخبراء الوحدة الانفعالية بأنها الشعور بالخواء النفسي الناجم عن تراجع الصلات المقربة مع الآخرين.

خطة علاجية

وأكد فريق الدراسة أن الوحدة بشكل عام هي أزمة إنسانية عامة، وأن هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية الحصول على قسط واف من النوم في إطار أي خطة علاجية للتخلص من هذه المشكلة النفسية.

وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب النوم بضرورة أن يحصل البالغون على 7 ساعات نوم على الأقل ليلًا بشكل منتظم للحفاظ على الصحة.

المصدر : الألمانية