دراسة في هارفارد تربط دواءين شائعين لإنقاص الوزن بحالات نادرة من فقدان البصر

“أوزمبك” و”ويجوفي”

دواء أوزمبك (غيتي)

أظهر تحليل أجراه أطباء في مستشفى ماساتشوستس للعيون والآذان، وهو مستشفى تابع لجامعة هارفارد، أن عقاري أوزمبك (Ozempic) وويجوفي (Wegovy)، أكثر أدوية السكري وإنقاص الوزن بيعًا -وهما من إنتاج شركة نوفو نوردسك (Novo Nordisk)- يرتبطان بأخطار عليا بالإصابة بنوع نادر من أنواع فقدان البصر.

ووفقًا لدراسة سجلات المرضى، فإن المرضى الذين تناولوا أدوية فقدان الوزن كانوا معرّضين للإصابة بحالة اضطراب في البصر تشبه السكتة الدماغية تعرف باسم “نايون”، أكثر بـ7 أضعاف من أولئك الذين تناولوا أنواعًا أخرى من أدوية السمنة.

وأوضحت نتائج الدراسة التي نشرت، الأربعاء، في مجلة جاما لطب العيون، أن أولئك الذين يتناولون أدوية مرض السكري كانوا عرضة أكثر بـ4 أضعاف للإصابة بهذا المرض النادر مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون أنواع العلاج الأخرى.

أوزمبك وويجوفي دواءان شهيران تنتجهما شركة نوفو نورديسك (رويترز)

تحذير من أدوية مغشوشة

وقبل أسبوعين، حذرت منظمة الصحة العالمية، من أدوية مغشوشة لمرض السكري يجري تداولها منذ عام 2022، في مشكلة تؤثر في جميع أنحاء العالم. وكان الأمر يتعلق بالعقارين المذكورين اللذين يستخدمان أيضًا لإنقاص الوزن، وهما يحتويان على المادة الفعالة “سيماغلوتيد” (Semaglutide).

وكانت هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها منظمة الصحة إشعارًا تحذيريًّا بشأن عقار سيماغلوتيد المزيّف. وقالت المنظمة إنه يجب على الناس شراء الأدوية بوصفة طبية من الصيدليات فقط وليس عبر الإنترنت.

ويبدو الدواء المغشوش مطابقًا للدواء الحقيقي؛ نظرًا لأن المنتج يثبّط الشهية أيضًا، ويتم وصفه بشكل متزايد لفقدان الوزن، لكنه ربما لا يحتوي على الكمية المناسبة من المكونات النشطة أو قد يحتوي على مكونات أخرى نشطة تشكل أخطارًا صحية.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر