بدء تنفيذ اتفاق خروج 2000 مسلح من جنوب دمشق

 

عناصر من تنظيم الدولة بسوريا

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأنه من المقرر أن يبدأ 2000 مسلح في الخروج  من جنوب دمشق اليوم السبت وفقا لاتفاق   تم التوصل إليه  بين النظام السوري و”وجهاء ” بجنوب العاصمة السورية دمشق.

  و بموجب هذا الاتفاق سيخرج  أربعة آلاف مسلح ومدني، من كافة الجهات الرافضة لاتفاق المصالحة في المنطقة الجنوبية التي تضم مناطق  (الحجر الأسود، وحي القدم، ومخيم اليرموك) وبينهم عناصر من “جبهة النصرة” وتنظيم “الدولة الإسلامية”. لتكون وجهتهم الرقة، ومارع بشمال حلب ، وسيبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق بخروج المسلحين اليوم  السبت “

وينص الاتفاق، بحسب مصادر عدة، على خروج هؤلاء المسلحين وعائلاتهم ومدنيين اخرين   ، كما ينص في مرحلته الثانية على “إزالة السواتر الترابية وتسوية أوضاع المسلحين (الذين فضلوا البقاء) وتأمين مقومات الحياة وعودة مظاهر مؤسسات الدولة..

ويتواجد تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة الحجر الأسود  منذ يوليو 2014، ويستخدمها كقاعدة لشن هجومه ضد العاصمة. أما حي القدم القريب، حيث تتواجد فصائل مقاتلة، فلا يشهد عمليات عسكرية بسبب تنفيذ مصالحة فيه مع قوات النظام

وتعد مارع من أبرز معاقل الفصائل الإسلامية والمقاتلة، وبينها “جبهة النصرة” في ريف حلب الشمالي، كما تعتبر الرقة معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

.