تعيين 11 محافظا جديدا في مصر بينهم 10 لواءات

  عبد الفتاح السيسي

أدى 11 محافظًا جديدًا اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم السبت، في حضور شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بينهم 10 لواءات عسكريين ومدني واحد.

ومن بين المُحافظين الجُدد، اللواء أحمد حلمي فتحي عبدالحميد الهياتمي، محافظ السويس، الذي عُين من قبل الرئيس المعزول محمد مرسي محافظًا لمطروح عام 2012، بناء على مطالب القوى السياسية والأهالي بالمحافظة.

وجاء تعيين اللواء كمال الدالي، محافظ للجيزة، ويعد من أهم القيادات الأمنية في الآونة الأخيرة، إذ كان يشغل منصب مدير أمن الجيزة، والذي كان صدر قرار بنقله عقب التشاجر مع المرشح السابق لرئاسة الجمهورية حازم صلاح أبو إسماعيل في قسم الدقي أثناء التحقيق معه في واقعة حرق أنصاره لمقر حزب الوفد، لكنه عاد لمديرية الأمن بعد أحداث الثلاثين من يونيو 2013.

كما جاء تعيين اللواء أحمد ضيف صقر، محافظًا للغربية، وهو من مواليد 23 أبريل 1953 بمركز جهينة بمحافظة سوهاج وعمل بجهاز أمن الدولة في أكثر من موقع.

وعُيّن اللواء أركان حرب عادل إبراهيم الغضبان، محافظًا لبورسعيد، خلفًا للواء مجدي نصر الدين أمين.

وفيما يخص محافظ أسوان الجديد اللواء مجدي حجازي، فهو حاصل على بكالوريوس تجارة وإدارة الأعمال من جامعة حلوان، وشهادة إتمام الدراسة العسكرية من الكلية الحربية، وتلقى عددًا من الدورات التدريبية العسكرية.

وشغل اللواء طارق نصر، منصب محافظ المنيا، خلفًا للواء صلاح الدين زيادة، وكان «نصر» قد تدرج في العمل إلى أن وصل لمنصب مدير أمن أسيوط، ثم مدير أمن الجيزة، والتحق أيضًا بقطاع الأمن الوطني في الفترة من 1984 إلى 2010.

وعقب ثورة الخامس والعشرين من يناير، نُقل «نصر» إلى منصب حكمدار بورسعيد، واستمر فيه لما يقرب من عامين.

كما جرى تعيين اللواء خالد محمد سعيد شحاته، محافظا للشرقية، وتخرج «شحاتة»، من الكلية الحربية عام 1976، وتقلد منصب قائد لواء المدفعية ورئيسًا لفرع مدفعية الجيش الثالث، ثم قائدًا لمدفعية الجيش الثالث، ومديرًا لمعهد المدفعية.

كما تولى محافظ الشرقية الجديد قيادة مدفعية الرئاسة العامة كآخر المناصب التي تقلدها قبل أن يتم تعيينه محافظًا للشرقية خلفًا للدكتور رضا عبدالسلام.

وعُيّن اللواء رضا محمد محيي الدين أحمد فرحات، محافظاً للقليوبية خلفا للمهندس محمد عبدالظاهر، الذي جرى نقله لمحافظة الإسكندرية ، وكان اللواء محي الدين، عضوًا في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ممثلا عن وزارة الداخلية.

كما تم تعيين اللواء السيد إبراهيم عبدالنبي نصر، محافظا لكفر الشيخ، وكان قد شغل من قبل منصب مدير الإدارة العامة لتصاريح العمال، ومدير إدارة عامة بقطاع مصلحة الأحوال المدنية.

فيما كان المدني الوحيد في حركة التغييرات هو المهندس، شريف حبيب، محافظ أسوان، إذ تولى في السابق منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب.

كما نُقل محمد عبدالظاهر، محافظ القليوبية، إلى محافظة الإسكندرية، وكان «عبدالظاهر» الذي بدأ العمل في المحليات منذ عام 1979، قد شغل عدة مناصب قبل تعيينه محافظًا منها سكرتير عام محافظة القاهرة، ثم مديرًا لمكتب محافظ القاهرة، ثم سكرتيرًا عاما لمحافظة الإسكندرية، وسكرتيرًا عاما لمحافظة حلوان، وعبد الظاهر عمل نقيبا عسكريا.