فيديو: 11 عاما على تسونامي وآسيا تبكي ضحاياها

أقامت دول آسيوية اليوم السبت مراسم تذكارية إحياء للذكرى الحادية عشر لكارثة إعصار تسونامي الذي أودى بحياة أكثر من 230 ألف شخص.

وأقيمت في جنوب تايلند مراسم تذكارية في مواقع مختلفة على طول الساحل الغربي الذي ضربته موجات عملاقة أودت بحياة أكثر من 5300 شخص في تايلاند قبل 11 عاما وجرت فعاليات مراسم إحياء ذكرى الضحايا في نصب كامالا التذكاري الحجري وحائط ماي خاو التذكاري ومجلس مدينة بوكيت وشاطئ باتونج في جزيرة بوكيت السياحية.

كما أقيمت مراسم مشتركة للأديان في منتجعات ساحلية عبر ساحل إندامان من إقليم فانج نجا إلى أرخبيل فاي فاي ووصل من الخارج الكثير من الأقارب الذين فقدوا أحباءهم جراء موجات المد العاتية” تسونامي” في 26 من ديسمبر/ كانون الأول 2004 إلى تايلند للمشاركة في المراسم.

وكانت تايلند واحدة من الدول التي ضربتها موجات المد العاتية جراء زلزال بلغت شدته 9.1 درجة على مقياس ريختر قبالة سواحل جزيرة سومطرة الإندونيسية وأودت بحياة ما يقدر بنحو 230 ألف شخص معظمهم في إندونيسيا ويعد تسونامي 2004 الأعنف في التاريخ المسجل، وأحيا عدد من الدول الآسيوية اليوم هذه الذكرى الأليمة .