انهيار الاسترليني وبورصة لندن عقب استفتاء بريطانيا

فقدت الأسهم في البورصة البريطانية 8% من قيمتها ـ رويترز

هوى الجنيه الاسترليني أكثر من 10 في المئة، وصولا إلى 1.3235 دولار، في أدنى مستوى منذ 31 عاما.

وجاء ذلك في رد فعل سريع على تصويت البريطانيين لصالح مغادرة الاتحاد الأوربي بنسبة تصل إلى 52% وفق لجنة الانتخابات البريطانية.

كما حدث انهيار في بورصة لندن، حيث فقدت الأسهم حوالي 8 % من قيمتها عند فتح السوق اليوم الجمعة بما قلص القيمة السوقية للأسهم القيادية الكبرى في بريطانيا بأكثر من 100 مليار جنيه استرليني (136.7 مليار دولار)

من جانبه قال بنك انجلترا المركزي اليوم (الجمعة) إنه سيتخذ جميع الخطوات الضرورية لضمان الاستقرار النقدي والمالي بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال محافظ بنك انجلترا المركزي إن هناك 130 مليار جنيه استرليني احتياطي جديد.

وأضاف “شرع البنك في خطة طوارئ واسعة ويعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة الاقتصاد والمالية وغيرها من السلطات المحلية إلى جانب البنوك المركزية في الخارج.”

وقالت وكالة رويترز إن قطاع البنوك في بريطانيا هبطت بنحو 30 في المئة في مستهل التعاملات بالبورصة.

كما قفزت أسعار الذهب لأعلى مستوياتها منذ عامين لترتفع بنسبة 8 بالمئة خلال تعاملات اليوم.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن انهيارا في بورصة فرانكفورت حدث مع بدء التعاملات، لتفقد أسعار الأسهم 9.98 في المئة من قيمتها.

كما حدث تراجع حاد في بورصة طوكيو، ليتراجع مؤشر نيكي بمعدل 8 في المئة.