حزب الله يعترف بمقتل 26 من عناصره في حلب

الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله

اعترف، حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، إن القتال في سوريا اشتد وأعمال العنف في محافظة “حلب” أدت إلى مقتل 26 مقاتلا لحزب الله منذ بداية شهر يونيو/ حزيران الحالي، في اعتراف نادر بعدد قتلى الحزب في المعارك الدائرة بسوريا.

وتعهد، خلال كلمة له الجمعة بزيادة وجوده في “حلب” السورية.

وأضاف، ” نحن أمام موجة جديدة أو مرحلة جديدة من مشاريع الحرب على سوريا والتي تخاض بالتحديد في منطقة حلب”.

ويقاتل حزب الله في سوريا دعما لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

ويدعم حزب الله الشيعي والميليشيات الإيرانية والقوة الجوية الروسية قوات جيش  النظام السوري ضد المعارضة المسلحة في قتال مرير تصاعد في الأسابيع القليلة الماضية داخل وحول المدينة التي كانت تعتبر المركز التجاري في سوريا.

وتنقسم حلب بين سيطرة قوات النظام السوري والمسلحين، وينظر اليها على أنها جائزة استراتيجية لدمشق التي تعهدت باستعادتها.