ردود فعل متباينة لقادة أوربا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد

توالت ردود الفعل على نتائج الاستفتاء في بريطانيا التي صوت فيها البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوربي.

حيث قال رئيس المجلس الأوربي دونالد توسك إن الاتحاد الأوربي سيحافظ على وحدة أعضائه السبعة والعشرين.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن الرئيس الامريكي باراك أوباما أحيط علما بنتيجة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوربي، ويعتزم أن يتحدث إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة.

وعبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك عن حزنه لهذا القرار، غير أنه أشار إلى أن الاتحاد سيستمر لكن عليه أن يستعيد ثقة الناس به.

من جهته اعتبر وزير الخارجية البولندي أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي أنباء سيئة لأوربا وإشارة إلى أن مفهوم الاتحاد يجب أن يتغير.

بدوره توقع رئيس البرلمان الأوربي أن تبدأ محادثات قريبا بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد.

وقال رئيس وزراء المجر “فيكتور أوربان” اليوم (الجمعة) إن تأييد البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوربي يظهر أنه على بروكسل أن تستمع لصوت الشعوب وتقدم حلولا ملائمة للقضايا المهمة مثل قضية الهجرة.

من جهته دعا شارل ميشيل رئيس الوزراء البلجيكي اليوم (الجمعة) إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوربي لإعادة تأكيد التزامهم حيال الاتحاد. بينما اعتبرت رئيسة وزراء النرويج أن التكتل يجب أن يقر بأن الكثير من المواطنين في بريطانيا والاتحاد غير راضين عن الاتجاه الذي تسلكه القارة.