بعد فقدان قدمه.. سوري يتعكّز على طفله وأوضاع مأساوية لنازحي المخيمات (فيديو)

السوري محمد الصالح فقد قدمه أثناء انفجار لغم
السوري محمد الصالح فقد قدمه أثناء انفجار لغم (مواقع التواصل)

وثّق الناشط السوري مهند المحمد عبر حسابه في إنستغرام لقطة مؤثرة لأب بلا قدم مع طفله الصغير، ومآسي النازحين بمخيمات شمال سوريا من الفقر الشديد ومعاناة الأطفال في ظل انخفاض درجات الحرارة.

وتظهر إحدى اللقطات المصورة لطفل يتمسّك بقدم أبيه المبتورة لمساعدته في المشي بعد أن بترت نتيجة انفجار لغم لقوات النظام السوري ببلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي شمال سوريا.

وقال السوري محمد الصالح في المقطع المصور “بترت قدمي نتيجة انفجار لغم قبل نزوحي من ريف حلب إلى المخيمات، والآن أسكن في غرفة معمرة حديثًا ومن الممكن أن أبيعها لأتمكن من رد الديون”.

وفي لقطات أخرى تحدثت امرأة نازحة وابنتها عن صعوبة الحياة وعن حاجتها لخيمة تسكن فيها بدل التي تسكن فيها حاليًا بشكل مؤقت.

ووثّق مهند المحمد أيضًا حالة عائلة تعيش في غرفة سكنية غير مجهزة، وحديث الأم عن مرض ابنتها وسكنهم بلا مدفأة بسبب سوء الأوضاع المعيشية.

ويعيش قرابة مليون ونصف نازح في مخيمات الشمال السوري موزعين على مخيمات في الحدود التركية السورية وبلدات وقرى.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل