“لهم قلوب يعقلون بها”.. هل العقل في الدماغ أم القلب؟ (فيديو)

يُعد العقل من أكثر المفاهيم تعقيدًا وأهمية في حياة الإنسان، حيث يمكّنه التفكير والتحليل واتخاذ القرارات، لذلك فإن فهم مكانه وماهيته كان ولا يزال موضوعًا مثيرًا للاهتمام بين العلماء والفلاسفة والفقهاء.

بين مؤيدين لنظرية أن العقل يكمن في القلب وآخرين يرونه مركزًا في الدماغ، تتشابك الآراء وتتباين الأدلة العلمية والدينية.

مقدمة حول مفهوم العقل

العقل هو قدرة الإنسان على التفكير والتحليل والاستدلال، ويشكل حجر الزاوية في فهم الإنسان للعالم من حوله.

كما يعد العقل أداة ضرورية للتدبر واستخدام الحكمة في اتخاذ القرارات اليومية. يأتي السؤال الأبرز حول ما إذا كان العقل مرتبطًا بشكل مباشر بالقلب أو الدماغ، وقد أثار هذا الموضوع نقاشات واسعة بين العلماء والفقهاء عبر العصور.

آراء الفقهاء والعلماء

قال الدكتور محمد يسري -وكيل جامعة المدينة العالمية في ماليزيا- إن القلب من مواضع العقل ومن مواقع النظر والتدبر، وقد اختلف الناس: هل القلب هو العقل أم إن القلب شيء والعقل شيء آخر؟

يقول الله عز وجل في سورة الحج {أفلم يسيروا في الأرضِ فتكونَ لهم قلوبٌ يعقلون بها أو آذانٌ يسمعون بها، فإنها لا تعمى الأبصارُ ولكن تعمى القلوبُ التي في الصدور}.

وأوضح خلال لقائه مع برنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر أن “القلب من مواضع العقل ومن مواقع النظر والتدبر، وقد اختلف الناس في هذا على أقوال ثلاثة، القول الأول أن العقل موجود في القلب، والقول الثاني أن العقل موجود في الدماغ والرأس، والقول الثالث وهو الأرجح من القولين السابقين أن العقل موجود في القلب ومتعلق بالدماغ”.

وأضاف “إذن هناك اتصال بين ما في القلب وهو اللطيفة الربانية، وما في الدماغ من مراكز الحس والإدراك التي كشف عنها الطب الحديث، فقد كشف تشريح المخ أن في الدماغ مواضع للتعلم وللسمع وللكلام وللتذكر ولكل الوظائف العقلية”.

واستطرد يسري قائلًا “لكن العلم الحديث إلى يومنا هذا لا يعرف أين مراكز الحب والكره والتوحيد والإخلاص واليقين والخوف والرجاء والصبر ونحو ذلك من العبادات”.

وأضاف “نحن نقول إنها في القلب ولكن ليس في القلب الدموي وإنما في اللطيفة الربانية، فالقلب شديد الصلة والارتباط بالعقل إذا قلنا إن القلب في الصدر والعقل في الدماغ”.

الخلاصة

تظل مسألة موقع العقل موضوعًا معقدًا يتداخل فيه العلم والدين والفلسفة. بينما تشير الأدلة العلمية إلى وجود مراكز في الدماغ مسؤولة عن الوظائف العقلية المختلفة، تشير الأدلة الشرعية والنصوص القرآنية إلى دور مهم يلعبه القلب في التفكير والتدبر.

يبقى هذا الموضوع مثار اهتمام وتدبر للفريقين، مع احتمالية أن يكون الاتصال بين القلب والدماغ أكثر تعقيدًا مما نعرفه حاليًا.

(انتهى)

أسئلة شائعة

ما معنى قوله تعالى لهم قلوب يعقلون بها؟

لماذا قال القلوب التي في الصدور؟

ما معنى لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور؟

المصدر : الجزيرة مباشر