ما هي الباقيات الصالحات؟ وماذا تعني؟ (فيديو)

يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الحكيم {وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا}.

وقد ورد في تفسير هذه الآية عن جمع من الصحابة والتابعين، أكثر من تفسير، فما هي الباقيات الصالحات التي تحدث القرآن الكريم عن فضلها؟

ما هي الباقيات الصالحات التي ذكرت في القرآن؟

أوضح الداعية الإسلامي البشير عصام المراكشي، أن المقصود بـ”الباقيات الصالحات” هو الذكر بالكلمات المعروفة (سبحان والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر)، ويمكن أن يُضاف إليها لا حول ولا قوة إلا بالله، وفقًا للمراكشي.

لماذا سميت بهذا الاسم؟ وما فضلها؟

وأضاف في لقائه مع برنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر أن “هذه الكلمات فيها أسرار عجيبة جدًّا، يصعب أن نحيط بجميع ما فيها من الأسرار، لكن يمكن أن نشير إلى أن هذه الكلمات جمعت الكثير من المحامد التي يحتاج العبد أن يحمد بها ربه”.

الباقيات الصالحات ومعانيها

وقال المراكشي إن “كلمة (سبحان الله) هي كلمة تنزيه لله، أُسبح الله أي أنزهه عن كل نقص”، وذكر أن “كلمة (الحمد لله) كلمة شكر، فحين يشكر المسلم ربه ويحمده على نعمه الكثيرة فهذا مؤذن بازديادها”، مستشهدًا بالآية الكريمة {وإذْ تَأذّنَ ربُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ}.

هل الباقيات الصالحات تجلب الرزق؟

وأشار المراكشي إلى كلمة جميلة أعجبته في متن “جمع الجوامع” لعبد الوهاب بن علي السبكي وهي “نحمدك اللهم على نعم يؤذن الحمد بازديادها”.

الباقيات الصالحات من الأذكار

وأضاف “تفيد كلمة (لا إله إلا الله) بالتوحيد، وقد ورد أنها أفضل الذكر، وفقًا للترمذي وغيره، وفيها إثبات العبودية لله عز وجل، ونفي ذلك عن غيره”.

وفي “الله أكبر”، وفقًا للمراكشي، تكبير الله سبحانه وتعالى، والشهادة له بأنه أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء.

واختتم ضيف (أيام الله) بقوله “ثم كنز من كنوز الجنة، وهي (لا حول ولا قوة إلا بالله) التي فيها تمام التسليم والخضوع لله، لأن المسلم حين يقول لا حول ولا قوة إلا بالله، معناه لا تحول عن المعصية ولا قوة للإتيان بالطاعة إلا بعون الله وتأييده”.

المصدر : الجزيرة مباشر