أين تذهب الجمرات التي يرميها حجاج بيت الله الحرام؟ (فيديو)

ما يزيد على ألف طن من الجمرات يرميها حجاج بيت الله الحرام سنويًّا خلال موسم الحج، لكن هل تساءلت يومًا إلى أي مكان تذهب هذه الجمرات بعد ذلك؟

بعد أن يلقي الحجاج الجمرات، تهبط إلى القاع، ثم تتحرك على مسار لتجميعها وفحصها.

وفي قاع جسر الجمرات، تدفع أنظمة آلية الحصى بعد تجميعه في أحواض الجمرات الثلاثة. ويحتوي كل حوض على نظامين لرفع كل ما يُلقى في قاع الجسر إلى أبواب يَجري التحكم فيها آليًّا في فتح وإغلاق وتحديد مسار الحصى وكمياته، كما يتميز النظام الآلي بحساسات لفرز ما يلقيه الحجاج من غير الحصى وعزله.

بعد ذلك يوضع الحصى في عربات كبيرة، ويُلقى في الجبال -بوصفه نفايات- في أماكن معتمَدة من وزارة الحج والعمرة.

وتُعَد منشأة الجمرات من أبرز المشروعات في مشعر منى، إذ بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 4 مليارات ريال، وطاقتها الاستيعابية 300 ألف حاج في الساعة.

وصُمّمت أساسات المنشأة لتكون قادرة على تحمُّل 12 طابقًا و5 ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وتوجه الحجاج، صباح أمس الخميس أول أيام التشريق، إلى منشأة الجمرات في مشعر منى لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة، تأسيًا واتباعًا للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

ويُقام موسم الحج هذا العام من دون أي قيود خاصة بأعداد الحجاج أو أعمارهم، بعد 3 أعوام من تنظيم حج محدود بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأعلنت السعودية، الثلاثاء الماضي، أن إجمالي عدد حجاج هذا العام تجاوز 1.8 مليون حاج من أكثر من 150 دولة، بينهم أكثر من 184 ألفًا من الداخل، وبذلك يُعَد موسم 2023 أول حج يشهد عودة كاملة للحجاج بعد الجائحة.

المصدر : الجزيرة مباشر