هل من البر الدعاء للوالدين “أحياء أو أموات”؟ الدكتور عمر عبد الكافي يجيب (فيديو)

“وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا”

أجاب الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي عبر الجزيرة مباشر على سؤال: هل من البِّر الدعاء للوالدين سواء كانوا أحياء أو أموات؟

وأكد عبد الكافي لبرنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر، أن “الدعاء للوالدين من البر، وقال العلماء إن من لم يدعُ لوالديه عقب كل صلاة فقد عقّهما حيين كانا أم ميتين، قال الله تعالى (وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)”.

وذكر عبد الكافي أن الصحابي أبو هريرة رضي الله عنه كان يأتي إلى أمّه ويقف على الباب ويحييها قائلًا “السلام عليك يا أماه رحمك الله كما ربيتني صغيرًا” وكانت أمه تجيبه قائلة “وعليك السلام ورحمة الله وبركاته رحمك الله كما بررتني كبيرًا”.

وأضاف عبد الكافي “الإنسان يدعو لأبيه وأمه في كل وقت وحين ومن الأفضل أن يؤقت هذا في الصلاة أو عقب الصلاة، حتى لا ينسى الدعاء لأبويه إن كانوا على قيد الحياة أو كانوا واراهم الثرى”.

بعض ما ورد من الأحاديث النبوية في فضل بر الوالدين:

  • عن أبي عبد الرحمن عبد اللَّه بن مسعود رضي اللَّه عنه قَالَ: سأَلتُ النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: أَيُّ الْعملِ أَحبُّ إِلَى اللَّهِ تَعالى؟ قَالَ: “الصَّلاةُ عَلَى وقْتِهَا”قُلْتُ: ثُمَّ أَيُّ؟ قَالَ:”بِرُّ الْوَالِديْنِ”قلتُ: ثُمَّ أَيُّ؟ قَالَ:”الجِهَادُ في سبِيِل اللَّهِ” متفقٌ عَلَيهِ.
  • عن أبي هريرةَ رضي اللَّه عنه قَالَ: قالَ رَسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: “لا يَجْزِي ولَدٌ والِداً إِلاَّ أَنْ يَجِدَهُ مملُوكاً، فَيَشْتَرِيَهُ، فَيَعْتِقَهُ” رواه مسلم.
  • عن أبي هريرةَ رضي اللَّه عنه قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلى رسولِ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقال: يارسول اللَّه مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بحُسنِ صَحَابَتي؟ قَالَ: “أُمُّك”قَالَ: ثُمَّ منْ؟ قَالَ:”أُمُّكَ”قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ:”أُمُّكَ”قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ:”أَبُوكَ” متفقٌ عَلَيهِ.

وفي رواية: يَا رسول اللَّه مَنْ أَحَقُّ الناس بِحُسْن الصُّحْبةِ؟ قَالَ:”أُمُّكَ ثُمَّ أُمُّكَ، ثُمَّ أُمُّكَ، ثمَّ أَباكَ، ثُمَّ أَدْنَاكَ أَدْنَاكَ”.

  • عن أبي هريرةَ رضي اللَّه عنه عن النَّبيّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ: “رغِم أَنْفُ، ثُم رغِم أَنْفُ، ثُمَّ رَغِم أَنف مَنْ أَدرْكَ أَبَويْهِ عِنْدَ الْكِبرِ، أَحدُهُمَا أَوْ كِلاهُما، فَلمْ يدْخلِ الجَنَّةَ” رواه مسلم.
  • عن عبد اللَّه بن عمرو بن العاص رضي اللَّه عنهما قَالَ: أَقْبلَ رجُلٌ إِلى نَبِيِّ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فَقَالَ: أُبايِعُكَ عَلَى الهِجرةِ وَالجِهَادِ أَبتَغِي الأَجرَ مِنَ اللَّه تعالى. قال: “فهَلْ مِنْ والدِيْكَ أَحدٌ حَيٌّ؟ “قَالَ: نعمْ بَلْ كِلاهُما قَالَ:”فَتَبْتَغِي الأَجْرَ مِنَ اللَّه تَعَالَى؟ “قَالَ: نعمْ قَالَ:”فَارْجعْ إِلى والدِيْكَ، فَأَحْسِنْ صُحْبتَهُما. متفقٌ عَلَيهِ. وهذا لَفْظُ مسلمٍ.

وفي روايةٍ لهُما: جاءَ رجلٌ فاسْتَأْذَنُه في الجِهَادِ فقَالَ: “أَحيٌّ والِداكَ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ:”ففِيهِما فَجاهِدْ”.

  • عن أبي الدَّرْادءِ رضي اللَّه عنه أَن رَجُلاً أَتَاهُ فقال: إِنَّ لي امْرَأَةً وإِن أُمِّي تَأْمُرُني بِطَلاَقِها؟ فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ “الْوالِدُ أَوْسطُ أَبْوابِ الجَنَّةِ، فَإِنْ شِئْتَ فَأَضِعْ ذلِك الْبابَ، أَوِ احفظْهُ” رواه الترمذي وَقالَ: حديثٌ حسنٌ صحيح.
المصدر : الجزيرة مباشر