هل لنا عذر أمام الله في تقصيرنا في حق أهل غزة؟ داعية إسلامي يجيب (فيديو)

استعرض الدكتور نبيل العوضي 3 وسائل لدعم أهالي غزة

أجاب الداعية الإسلامي نبيل العوضي عن سؤال لجمهور الجزيرة مباشر، يقول فيه السائل “هل لنا من عذر نعتذر به إلى الله يوم القيامة عما يحدث في غزة وتقصيرنا تجاهها؟”.

وقال العوضي، خلال لقائه في برنامج (أيام الله) عبر شاشة الجزيرة مباشر، إن المسلم يجب أن يبذل كل ما في وسعه لنصرة ودعم الفلسطينيين.

واستعرض العوضي 3 وسائل لدعم الفلسطينيين في غزة، وقال إن من بينها الدعاء لهم في جميع الأوقات، وأن نجعل لهم نصيبًا كبيرًا من الدعاء.

دعم غزة ماليًّا واجب

وأضاف “وإذا كان عندك مال وعندك جهة موثوقة توصل لهم المال وجب عليك ذلك لأن هذا تقصير، إذا عندك مال حتى لو تستقطع جزءًا منه، ليس شرطًا أن يكون عندك فضل من المال، أنا بدل ما آكل هذا الأكل تقلل منه لأن الناس هناك -في غزة- تموت جوعًا”.

إضافة إلى ما سبق، يرى العوضي أنه تجب الكتابة والتدوين عن غزة، وحثّ الهمم وبذل كل ما يمكن لذلك.

ولا يرى الداعية الكويتي أن ذلك كافٍ، مؤكدًا أنه بعد بذل كل ذلك “يجب أن ندعو الله أن يعفو عن تقصيرنا (في أداء حقوق) إخواننا في غزة”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشنّ إسرائيل حربًا مدمّرة على قطاع غزة، خلّفت حتى أمس الخميس 31 ألفًا و988 شهيدًا، غالبيتهم من الأطفال والنساء، و74 ألفًا و188 مصابًا، فضلًا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل للبنية التحتية، وهو ما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

المصدر : الجزيرة مباشر