بطريقة غير تقليدية.. شقيقان يطوران مهنة “المسحراتي” في لبنان (فيديو)

ممسكًا بعصاه وحاملًا طبلته مع الحرص على مناداة كل شخص باسمه، يتجول “المسحراتي” اللبناني سمير مبيض في شوارع مدينة “المنية” وأزقتها شمالي لبنان، ليوقظ الناس للسحور طيلة ليالي شهر رمضان المبارك.

وقال سمير للجزيرة مباشر إنه ورث المهنة عن والده، معربًا عن أمله في أن يتمكن من تسليمها لأولاده من بعده.

وأضاف أن الأهالي ينتظرون مروره كل يوم ويفرحون لرؤيته، ويسألون عنه إذا لم يتمكن من المرور على منطقتهم لو حدث له طارئ.

وقال للجزيرة مباشر إنه لم يتعرض لأي مضايقات خلال عمله.

ولم ينس العم سمير المعاناة التي يتعرض لها أهل قطاع غزة بسبب الحرب، معربًا عن تضامنه معهم في وجه الحرب.

أما عبد الرحيم شقيق سمير، فطوّر من مهنة المسحراتي التقليدية، حيث يستخدم مكبرًا للصوت فوق سيارته الصغيرة ليذيع من خلالها أناشيد يوقظ بها الناس للسحور.

وقال عبد الرحيم للجزيرة مباشر إن الناس لم ينزعجوا من الأناشيد، بل على العكس من ذلك أبدوا فرحهم الشديد بهذه الأجواء.

وأضاف أن هناك من يفضل المسحراتي التقليدي الذي يستخدم الطبلة، وهناك من أحب استخدام الأناشيد.

المصدر : الجزيرة مباشر