كيف تكون مسؤولية الأمة تجاه أطفال غزة؟ داعية يجيب (شاهد)

“صمود وصبر أهل غزة أنموذج لم يمر في التاريخ حتى في عهد الصحابة”

أكد الدكتور عبد السلام أبو سمحة أستاذ الحديث الشريف بكلية الشريعة في جامعة قطر، مسؤولية الأمة تجاه أطفال غزة ولاسيما الذين تسبب العدوان الإسرائيلي غير المسبوق في جعلهم أيتامًا أو فقدوا عوائلهم.

وقال أبو سمحة عبر برنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر “الحقيقة أن مسؤولية الأمة كبيرة وعظيمة في كل ما يحدث، ليس فقط في موضوع اليُتم“.

“غزة بذاتها يتيمة”

وشبّه الوضع الحالي بقضية اعتبارية قائلًا “غزة كأنها اليوم هي بذاتها يتيمة كما المسجد الأقصى للأسف، يتيمة لأن الراعي والأب الذي في الأصل من المفترض أن يعتني بها ويرعاها ويحافظ عليها ويدافع عنها، فُقد اليوم للأسف، وهو جُملة الأمة”.

واسترسل “لذلك أقول إن واجب الأمة كبير باتجاه غزة وفلسطين وباتجاه كل مكان من الأماكن التي فيها صراع لهذه الأمة، ما يحدث اليوم في غزة من تدمير منهجي يراد به الإنسان ويراد به قتل المكوّن الفلسطيني في غزة وشعبها ويراد به الإبادة، في مقابله على الأمة أن تقف وقفة تاريخية مع أهل غزة بألا يحققوا للصهاينة وللاحتلال ما يريد”.

“أنموذج لم يمر في التاريخ”

وتابع “على الأمة أن يُشعروا هؤلاء (أهل غزة) في كل منزل من منازلهم وفي كل خيمة من خيامهم أننا كأمة معكم، هذه قضية نفسية مهمة جدًّا الآن، يعني هذا نوع من أنواع الكفالة، كفالة كل أهل غزة وكفالة الإنسان الصامد على أرضه”.

وقال إن “هذا الصمود وهذا الصبر الذي يصبروه على أرضهم لم يمر في التاريخ، وأنا تجرأت وقلت والله صبر هؤلاء واحتسابهم أنموذج لم يمر في التاريخ حتى في عهد الصحابة”.

وختم “لأجل ذلك واجبنا كأمة كبير، واجبنا رعاية هؤلاء الأبناء جميعًا، وإذا ما قدر الله سبحانه وتعالى أن تضع الحرب أوزارها فهناك أنواع مختلفة من الكفالات، لدينا كفالة هؤلاء الأيتام، لدينا كفالة المساكن التي هدمت على رؤوس أصحابها في إعادة بنائها”.

المصدر : الجزيرة مباشر