“سور الأزبكية”.. من القاهرة إلى الدوحة في معرضها الدولي للكتاب (فيديو)

على أنغام أغنية ألف ليلة وليلة، رائعة بليغ حمدي وأم كلثوم، يجوب زوار معرض الدوحة الدولي للكتاب جناح سور الأزبكية الذي يضم 8 مكتبات تاريخية من القاهرة.

وتحت شعار “بالمعرفة تُبنى الحضارات” في دورته الـ33، يهدف المعرض إلى نقل جزء من سور الأزبكية من القاهرة إلى الدوحة، بعد أن استضاف شارع المتنبي من العراق في دورته السابقة.

وعبّر خالد الأحمد، أحد زوار المعرض، للجزيرة مباشر عن تأثره بعبق الشرق الذي يحمله جناح سور الأزبكية، قائلًا “يُذكّرني بالقاهرة والموسكي والحسين وقهوة الفيشاوي، كما يُذكّرني بدمشق وأسواقها ومطابع سوق الحميدية في حلب”.

وقال ممدوح أحمد، المشارك في جناح سور الأزبكية، عن تميز الجناح الذي يضم نحو نصف مليون كتاب، إنه متنوع ومختلف عما يُعرَض في دور النشر الأخرى.

وأكد أن الجناح يحاكي الأصل في القاهرة، حتى عنصر الموسيقى في الخلفية جاء حاملًا صوت أم كلثوم.

وأضاف أن سور الأزبكية يعمل منذ 107 سنوات في خدمة القارئ المصري، مشيدًا بالإنجاز في وصوله إلى معرض الدوحة وإلى القارئ العربي.

وأكد وائل عبد العزيز، نائب رئيس جمعية مكتبة سور الأزبكية، أن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها سور الأزبكية في معرض دولي خارج مصر، متمنيًا تكرار التجربة في معارض عربية أخرى.

وعبّر عن شكره لوزارة الثقافة القطرية ووزيرها على الجهود المبذولة في إنجاح الجناح.

وأبدى بندر متعب الشمري، أحد رواد المعرض السنويين، إعجابه الشديد بجناح الأزبكية ومجلداته القديمة، قائلًا “هذا أفضل جناح لهذا العام بالنسبة لي”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات