أيهما أولى الآن.. أداء فريضة الحج أم دعم غزة بهذا المال؟ داعية إسلامي يجيب (فيديو)

“هناك أناس يحجّون كل عام”

علّق الداعية الإسلامي بدر الدين عثمان على سؤال عمّا إذا كان الأولى أداء فريضة الحج أم إعطاء المال المخصَّص له إلى أهالي غزة.

وقال، عبر برنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر، إن الإنسان إذا كان يملك مالًا ووجب عليه الحج فعليه أداء هذه الفريضة.

وأضاف “إذا كان حج الشخص صدقة أو نافلة، فالأولى أن يدفع هذه الأموال لأهل غزة، وإن شاء الله مأجور غير مأزور”.

أشخاص يحجّون كل عام

وأشار إلى أن هناك أشخاصًا يحجّون كل عام بأموال طائلة “فالأولى أن هذه الأموال تُدفع لهؤلاء المساكين ولأهل غزة، فإنها عند الله أعظم منزلة ومكانة من أن يُحَج بها إلى بيت الله”.

ويعيش أهالي غزة أوضاعًا صعبة للغاية وسط حصار خانق من سلطات الاحتلال الإسرائيلي وإغلاق المعابر، واستخدام سلاح الجوع مع السكان، وقد حذرت الأمم المتحدة مرارًا من مجاعة هناك.

المصدر : الجزيرة مباشر