متى عيد الأضحى؟ مركز الفلك الدولي يصدر بيانا بشأن تحري هلال ذي الحجة

توقعات باختلاف موعد عيد الأضحى في العالم الإسلامي

يتجدد الاهتمام كل عام برؤية هلال شهر ذي الحجة
يتجدد الاهتمام كل عام برؤية هلال شهر ذي الحجة (غيتي)

حظي البحث عن موعد عيد الأضحى هذا العام باهتمام كبير عبر محركات البحث المختلفة على شبكة الإنترنت، إذ يسعى الملايين من المسلمين عبر مختلف بلاد العالم إلى معرفة الموعد المنتظر.

ويوافق عيد الأضحى يوم العاشر من ذي الحجة، وهو اليوم التالي للوقوف بعرفة، الركن الأعظم في فريضة الحج، في التاسع من ذي الحجة.

اختلاف موعد عيد الأضحى

وأفاد مركز الفلك الدولي، في بيان عن موعد عيد الأضحى لسنة 1445 هجرية، بأن مجموعة من الدول الإسلامية بدأت شهر ذي القعدة يوم الجمعة 10 من مايو/أيار، ومن بين هذه الدول إندونيسيا وماليزيا وبروناي وبنغلادش وباكستان وإيران والمغرب وغانا.

وهذه الدول ستتحرى هلال شهر ذي الحجة يوم الجمعة 7 من يونيو/حزيران، ليكون أول أيام شهر ذي الحجة فيها يوم السبت 8 يونيو أو الأحد 9 يونيو، ويكون أول أيام عيد الأضحى فيها يوم الاثنين 17 يونيو أو الثلاثاء 18 يونيو.

وحيث إن رؤية الهلال يوم الجمعة 7 يونيو ممكنة بالعين المجردة من غالبية دول العالم، فيُتوقع أن تبدأ جميع هذه الدول شهر ذي الحجة يوم السبت 8 يونيو، ويكون يوم الاثنين 17 يونيو أول أيام عيد الأضحى المبارك فيها.

في حين بدأت الكثير من الدول الإسلامية شهر ذي القعدة يوم الخميس 9 مايو، وهذه الدول ستتحرى هلال شهر ذي الحجة يوم الخميس 6 يونيو، ليكون أول أيام شهر ذي الحجة فيها يوم الجمعة 7 يونيو أو السبت 8 يونيو، ويكون أول أيام عيد الأضحى فيها يوم الأحد 16 يونيو أو الاثنين 17 يونيو.

وحيث إن القمر يوم الخميس 6 يونيو سيغيب بعد غروب الشمس بدقائق في وسط وغرب العالم الإسلامي، فلا يُستبعد أن يبدأ العديد من هذه الدول شهر ذي الحجة يوم الجمعة 7 يونيو، ليكون يوم الأحد 16 يونيو أول أيام عيد الأضحى المبارك فيها.

تجمع لرؤية الهلال بالعين المجردة في جنوب أفريقيا
تجمُّع لرؤية الهلال بالعين المجردة في جنوب أفريقيا (رويترز)

وقت بقاء الهلال

ونشر مركز الفلك الدولي الحسابات السطحية للهلال وقت غروب الشمس في بعض المدن العربية والإسلامية يوم الخميس 6 يونيو، كما أرفق خريطة تبيّن مدى إمكانية رؤية الهلال في ذلك اليوم من مناطق العالم جميعها.

ولمعرفة معاني هذه الأرقام، تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أُمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أُمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكُّن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى مثل بُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق وقت رصده.

الرؤية المحلية

وأوضح مركز الفلك الدولي أنه خلافًا لما هو شائع، فإن العديد من الدول الإسلامية تعتمد على رؤيتها المحلية لتحديد بداية شهر ذي الحجة وعيد الأضحى، ولا تتبع أي دولة أخرى.

ومن هذه الدول: ماليزيا وإندونيسيا وبروناي والهند وباكستان وبنغلادش وإيران وسلطنة عمان والمملكة المغربية وموريتانيا وتركيا، ومعظم الدول الإسلامية غير العربية في إفريقيا.

وأشار المركز إلى أنه بالرجوع لأقوال الفقهاء “نجد أنه بالنسبة للحج فإنه يجب على جميع الحجاج الالتزام بما يُعلَن رسميًّا في المملكة العربية السعودية”.

أما بالنسبة لموعد عيد الأضحى في الدول الإسلامية “فنجد أن قسمًا من الفقهاء قد نص على أنه لا فرق بين عيد الأضحى وغيره من الشهور، ويجوز أن يختلف موعد عيد الأضحى بين الدول الإسلامية اعتمادًا على رؤية الهلال”.

وأنشئ المشروع الإسلامي لرصد الأهلّة التابع لمركز الفلك الدولي -ومقره أبو ظبي- على شبكة الإنترنت عام 1998، ويضم حاليًّا أكثر من 1500 عضو من العلماء والمهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم.

المصدر : مواقع إلكترونية