مصر.. مراجعة جيولوجيا لآلاف الطلاب في صالة رياضية تثير ضجة وغضب المسؤولين (فيديو)

مراجعة جيولوجيا لـ4 آلاف طالب مصري تثير ضجة وغضب المسؤولين
مراجعة جيولوجيا لـ4 آلاف طالب مصري تثير ضجة وغضب المسؤولين (منصات التواصل)

أثار مدرس الجيولوجيا المصري ماجد إمام جدلًا على مواقع التواصل بعد تأجيره صالة حسن مصطفى للألعاب الرياضية بمنطقة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، وتخصيصها لإعطاء دروس خصوصية لنحو 4 آلاف طالب بالثانوية العامة.

وتداول الناشطون مقاطع فيديو تُظهر امتلاء الصالة الدولية بالطلاب، بينما يقف المدرس وحيدًا في ساحة الصالة ومن خلفه شاشات ضخمة وكاميرات مخصصة لتوثيق المراجعة.

ويتابع المدرس الشهير في مادة الجيولوجيا لطلاب الثانوية العامة واللغات نحو 700 ألف شخص عبر قناته على موقع يوتيوب.

وقالت صحف محلية، الاثنين، إن جهات التحقيق في مصر أخلت سبيل المدرس المعروف بـ”جيو ماجد إمام” بضمان محل إقامته بعد التحفظ عليه بمديرية أمن الجيزة.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الشباب والرياضة، محمد الشاذلي، إحالة المسؤولين عن الصالة إلى التحقيق، ووقف المدير التنفيذي للصالة عن العمل بسبب “عدم الرجوع إلى اللوائح المنظمة لتنمية الموارد بالهيئات الشبابية والرياضية”.

وقالت الوزارة في بيان عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك إن السماح للمعلم بإعطاء دروس خصوصية بالصالة جاء “في إطار تنمية موارد الصالة المغطاة، ولكن دون الرجوع إلى اللوائح القانونية الحاكمة والمنظمة لهذه الأمور”.

“غير مجرَّمة في القانون”

وقال الخبير التربوي كمال مغيث في تصريحات لصحيفة محلية إن الدروس الخصوصية “غير مجرَّمة في القانون”، لافتًا إلى أن الحكومة حاولت في وقت سابق تجريم افتتاح المراكز التعليمية، إلا أنها “تراجعت عن الفكرة أو رضخت للظاهرة بشكل كامل”.

وأضاف أن انتشار الظاهرة التي وصفها بـ”غير الصحية” دليل لا يقبل الشك على حالة العوار التي أصابت العملية التعليمية بشكل كامل، مشيرًا إلى أنه “لا يمكن لمدرس مهما وصل تمكنه من أن يحقق في حصة واحدة ما خصص له عامًا كاملًا للدراسة”.

وشغلت الواقعة اهتمامات رواد مواقع التواصل، إذ تساءلت المدونة سارة حسن مستنكرة “يعني المدرس خد في الليلة دي بس مليون و200 ألف، هل فيه وكسة أكتر من كده؟”.

في حين عقّب المدون فريد إسماعيل هو الآخر “ده كان حفل تكريم للولاد بعد سنة طويلة، والمدرس جايب كل التصاريح، لكن وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي حب يعمل لقطة على مدير الصالة اللى مأمن نفسه تمامًا بكل المستندات، وتحقيق فيك وإيقاف فيك، ومش بعيد يتعمل له جواب شكر، واحد مدخل للدولة في نص يوم تقريبًا 400 ألف جنيه أحيله للتحقيق؟”.

ودوّن آخر غاضبًا “هو بغض النظر عن موضوع تأجير الصالة، بس هو داخل يدرس ولا داخل يقدم فقرة غنائية؟ هو ازاي التعليم اتحول كده؟”.

بدوره، شبّه عمر الحالة بالمباريات الرسمية، وكتب “مش عارف فين المشكلة؟ الموضوع عادي، جماهير في المدرجات (الطلاب)، المدرس في الملعب (اللاعيبة)، ودخّلوا فلوس حلوة، فين المشكلة؟”.

المصدر : الجزيرة مباشر