يرفضون الحلوى دعما للمقاطعة.. كيف انعكس ما يحدث في غزة على أطفالنا؟ (فيديو)

مستشار تربوي يجيب

يرى مستشار الشؤون الأسرية والتربوية أحمد الفرجابي أن الأطفال يلعبون دورًا كبيرًا في جهود مقاطعة المنتجات الداعمة للاحتلال الاسرائيلي.

وقال الفرجابي، للجزيرة مباشر، إن الأطفال أصبحوا يرفضون المنتجات والحلويات التي كانوا يحبونها سابقًا، “بعدما علموا بأن الشركات المنتجة لها تدعم عدوّنا”.

تحوّل مهم

وأوضح أن هذا التحوّل يعكس بداية دخول الأطفال في هذا المضمار المهم، وربطهم بأهل غزة واتخاذهم نموذجًا للفداء والتضحية والصبر والثبات على المبدأ، وفقًآ للفرجابي.

وأكد الفرجابي أن غزة تقدم نماذج قدوة حيّة بأبطالها من النساء والرجال والأطفال، موضحًا أن “هذه القدوة العملية هي السر الحقيقي للنجاح والتأثير، وأن على الأمّة الإسلامية أن تشعر بوحدتها كجسد واحد مع جراحات إخوانها”.

واختتم المستشار الأسري والتربوي بالقول “نأمل أن يكون في هذا العمل الخير للأمة الإسلامية، حيث نقدم نموذجًا صحيحًا للأجيال القادمة في التضحية والصمود”.

مقاطعة المنتجات الداعمة لإسرائيل

ومع بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، انطلقت حملات لمقاطعة المنتجات الداعمة للاحتلال، وقبل أيام، قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن حدة الرد العالمي على سلوك إسرائيل تشتد بشكل متزايد، الأمر الذي أدى إلى سلسلة من المقاطعات الاقتصادية والعواقب الدبلوماسية.

واعتبرت الصحيفة أن العواقب الاقتصادية المصاحبة لردود الفعل العالمية وخيمة وبعيدة المدى.

وأسفرت الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول عن أكثر من 124 ألف قتيل وجريح فلسطينيين معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

المصدر : الجزيرة مباشر