بالمدينة المنورة.. وفاة الشيخ سعيد عبد العظيم أحد مؤسسي الدعوة السلفية في مصر

الشيخ سعيد عبدالعظيم (مواقع التواصل)

توفي الليلة الماضية بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية الشيخ الدكتور سعيد عبد العظيم، أحد أبرز مشايخ الدعوة السلفية في مصر ومن مؤسسيها في سبعينيات القرن الماضي.

وشيع جثمان الشيخ بعد صلاة ظهر اليوم من المسجد النبوي الشريف وتم الدفن في البقيع بالمدينة المنورة.

الشيخ سعيد عبدالعظيم في سطور

  • ولد الشيخ في الإسكندرية في 10 من نوفمبر/ تشرين الثاني 1952م، وحصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الإسكندرية عام 1978.
  • بدأ عبد العظيم طلب العلم في مرحلة مبكرة حيث كان لجده (الذي كان شيخا بالأزهر) مكتبة ضخمة أثارت شغفه للبحث والاطلاع وطلب العلم في صغره، وقد ورث الكثير من كتبها فأصبحت نواة لمكتبته الشخصية فيما بعد.
  • بدأت رحلته مع الدعوة في المرحلة الثانوية حيث كان يخطب الجمعة في مساجد عدة بالإسكندرية كالجمعية الشرعية وأنصار السنة وغيرهما.
  • كان أحد المؤسسين الأوائل للعمل الدعوي بالجماعة الإسلامية في الجامعة ثم المدرسة السلفية بالإسكندرية في سبعينيات القرن الماضي ومن بعدها الدعوة السلفية وأشرف على العديد من أنشطتها الدعوية والاجتماعية.
  • له العديد من المؤلفات، تُرجِم بعضها إلى عدة لغات مثل الإنجليزية والتركية والإندونيسية وتطبع وتوزع في عدة دول.
  • للشيخ مقالات كثيرة نشرت في عدة صحف ومجلات عربية كما ساهم في الإشراف العلمي على مجلة الحكمة وهي مجلة علمية إسلامية تصدر في لندن وتوزع في العديد من الدول.
  • حصل عبد العظيم على إجازات في رواية الحديث والعديد من أمهات الكتب مثل الكتب العشرة وكتب الشروح والتفاسير المعتمدة.
  • كان عضوا برابطة علماء المسلمين ومجلس أمناء الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح ومجلس شورى العلماء ومجلس أمناء الدعوة السلفية بالإسكندرية.
  • أعلن عبد العظيم رفضه للانقلاب العسكري في مصر عام 2013 وعارض موقف حزب النور السلفي المؤيد للانقلاب ودعاه لترك السياسة.
  • وقد نعى الشيخ الكثير من الدعاة والعلماء عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

المصدر : الجزيرة مباشر