وفاة عشرات و25 ألف إصابة بضربة شمس في موجة حرارة بالهند (فيديو)

لقي عشرات حتفهم وأصيب نحو 25 ألف شخص بضربة شمس، جراء موجة حارة شهدتها الهند على مدى عدة أيام في مختلف أنحاء البلاد.

وذكرت تقارير إخبارية عن مصادر رسمية أن ما لا يقل عن 33 شخصا لقوا حتفهم في الهند لإصابتهم بضربة شمس في ولايتي أوتار براديش وبيهار في الشمال وأوديشا في الشرق يوم الجمعة الماضي، وذلك خلال الانتخابات التي شهدتها البلاد.

ووصلت الحرارة في مدينة جانسي بولاية أوتار براديش إلى 46.9 درجة، بحسب هيئة الأرصاد الجوية الهندية.

وفي الأشهر الثلاثة الماضية كان مايو/أيار هو الأشدّ حرًّا في المنطقة، إذ وصلت درجة الحرارة في العاصمة دلهي وولاية راجاستان القريبة منها إلى 50 درجة مئوية.

وفي المقابل، عانت أجزاء من شرق الهند من تأثير الإعصار رمال. وتسببت الأمطار الغزيرة في ولاية آسام بشمال شرق البلاد في مقتل 14 شخصا منذ يوم الثلاثاء.

رجال يقفون في طابور تصويت في الانتخابات يغطون رؤوسهم من حرارة الشمس (رويترز)

80 وفاة

وفي حادث آخر في بلدة باليا بالولاية نفسها، فقد رجل كان ينتظر في طابور للتصويت وعيه و”تم نقل الناخب إلى منشأة صحية، فأعلنت وفاته فور وصوله”.

وترتفع درجات الحرارة جدًّا بالهند في الصيف، لكن باحثين أشاروا إلى أنّ تغيّر المناخ أدّى إلى موجات حرّ أشدّ وأطول وأكثر تواترًا.

وأظهرت بيانات المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الوضع كان أسوأ في مايو/أيار؛ إذ بلغ عدد الوفيات المرتبطة بالحرارة 46، إضافة إلى 19189 شخص يشتبه في إصابتهم بضربة شمس، حسبما ذكر موقع ذا برنت الإخباري.

وذكرت صحيفة ذا هندو أن العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن شدّة الحرارة ربما يكون 80.

وتم رصد أكثر من 5000 إصابة بضربة شمس في ولاية ماديا براديش بوسط الهند وحدها.

المصدر : وكالات