سحب عبوات من مشروب “كوكا كولا” في فرنسا “لسبب خطير”

لم يعلَن عدد العبوات التي تأثرت بهذا الإجراء

إيرلندا الشمالية تحقق بشأن اكتشاف فضلات بشرية في عبوات "كوكاكولا"
عبوات مشروب كوكا كولا تخضع لإجراءات احترازية بسبب وجود مادة كيميائية خطيرة (غيتي)

أعلنت السلطات الفرنسية، أمس السبت، سحب عبوات من مشروب “كوكا كولا تشيري” (بنكهة الكرز) في فرنسا بسبب أخطار صحية ناجمة عن احتوائها مادة “بيسفينول أ”.

وأشار موقع “رابيل كونسو” (Rappel Conso) الحكومي إلى أن عبوات مشروب كوكا كولا بنكهة الكرز هذه تخضع لإجراءات احترازية بسبب وجود مادة كيميائية خطيرة، إذ “تُستخدم مادة ‘بيسفينول أ’ في إنتاج الطلاء الداخلي للعبوات المصنوعة من راتنج الفينوكسي”.

“بيسفينول أ”

يُعَد “بيسفينول أ”، المحظور في فرنسا منذ عام 2015 رغم استخدامه سابقًا في صناعة المعلبات، من المواد المسببة لاختلال الغدد الصماء، وفق الوكالة الفرنسية لسلامة الأغذية (ANSES). ويُشتبه في ارتباط هذه المادة باضطرابات وأمراض متعددة، بينها سرطان الثدي والعقم.

ولم يُشِر موقع “رابيل كونسو” إلى عدد العبوات التي تأثرت بهذا الإجراء الذي يستمر حتى 27 من أغسطس/آب، ويمكن للأشخاص الذين اشتروا من هذه العبوات طلب استرداد كامل المبلغ الذي دفعوه.

وأكدت شركة “كوكا كولا” الأمريكية في بيان أن “كوكا كولا – فرنسا” تود توضيح أن هذا السحب لا يتعلق بمنتجات “كوكا كولا تشيري” التي تباع في نقاط بيع أخرى في فرنسا” باستثناء المتاجر التابعة لسلسلة (B&M).

وتشمل عمليات السحب عبوات أُنتجت “خارج فرنسا”، وفق شركة كوكا كولا، أما المنتجات “التي يتم تصنيعها وتوزيعها في جميع أنحاء فرنسا بواسطة شركة التعبئة المحلية (Coca-Cola Europacific Partners France)، فليست معنية بعملية السحب هذه”.

المصدر : الفرنسية