أطباء يحذّرون من خطورة حر الصيف على مرضى القلب

موجة الحر
يقول الأطباء إنه لا بد من الإكثار من شرب السوائل قبل الخروج في الحر (رويترز)

حذّرت الرابطة الأمريكية لأمراض القلب من أنه يتعين على مرضى القلب اتخاذ إجراءات احترازية لوقاية أنفسهم من حر الصيف والرطوبة المرتفعة.

وأكدت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن أكثر من 1200 شخص يقضون نحبهم سنويًا بسبب درجات الحرارة المرتفعة.

ويقول الطبيب جوزيف وو رئيس الرابطة الأمريكية لأمراض القلب إن “الوفيات والوعكات الصحية الناجمة عن الحرارة المرتفعة يمكن تفاديها إذا ما تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحيحة”.

وأضاف في تصريحات للموقع الإلكتروني “هيلث توداي” المعني بالأبحاث الطبية أن “هذه الإجراءات مهمة بشكل خاص بالنسبة للصغار والمسنين ومرضى الضغط المرتفع وأمراض القلب ومن يعانون من السمنة وزيادة الوزن”.

وأشارت دراسة نشرتها الدورية العلمية Circulation التي تصدرها رابطة أمراض القلب إلى أن الوفيات الناجمة عن موجات الحرارة الشديدة سوف تتضاعف في أوساط مرضى القلب والأوعية الدموية خلال العقدين المقبلين.

حرارة الصيف
ينصح الأطباء بارتداء قبعات ونظارات شمسية للوقاية من الحر (رويترز)

أعراض ونصائح

وينصح الأطباء بتجنب الخروج إلى الأماكن المفتوحة في أوقات الظهيرة وبعد الظهر عندما تكون الحرارة في أعلى درجاتها، وكذلك ارتداء الملابس الخفيفة ذات الألوان الفاتحة المصنوعة من خامات قطنية، مع الحرص على ارتداء قبعات ونظارات شمسية للوقاية من الحر.

ومن الأفضل أيضا وضع مساحيق الوقاية من أشعة الشمس مع تكرار استخدامها كل ساعتين.

ويقول الأطباء إنه لابد من الإكثار من شرب السوائل قبل الخروج في الحر أو ممارسة التدريبات الرياضية مع تجنب المشروبات الكحولية أو تلك التي تحتوي على الكافيين.

ويوضح الأطباء أن أعراض الإصابة بالإعياء الناجم عن الحرارة الشديدة تتمثل في الصداع واضطراب النبض والشد العضلي والدوار والشعور بالضعف أو الغثيان أو القيء.

وفي حالة الإصابة بأي من هذه الأعراض، ينصح بالتوجه إلى مكان بارد والتوقف عن ممارسة التدريبات الرياضية وغمر الجسم بالماء البارد والإكثار من شرب السوائل. وفي حالة الإصابة بأعراض حادة، لا بد من السعي للحصول على الرعاية الصحية بشكل فوري.

المصدر : الألمانية