الرئاسة التركية: لن يبقى أي شيء مخفي حول واقعة مقتل خاشقجي

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن
المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن

قال متحدث باسم الرئاسة التركية، هو إبراهيم قالين، إن الموقف الذي حدده الرئيس رجب طيب أردوغان بخصوص مقتل خاشقجي واضح للغاية، مشددا أنه لن يبقى أي شيء مخفي حول هذه الواقعة.

وأكد خلال مؤتمر صحفي، الاثنين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أن التحقيقات بشأن خاشقجي تعد “مسألة تتعلق بالكشف عن ملابسات جريمة نكراء”.

تصريحات قالين:
  • مقتل الصحفي جمال خاشقجي ليست قضية بين تركيا والسعودية، وبلادنا ستتخذ الخطوات الضرورية لكشف ملابسات الحادث في إطار القانون الدولي والقوانين التركية.
قضايا أخرى:
  • قالين قال إن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي ترمب بحثا في اتصال هاتفي المسار القانوني لقضية القس أندرو برنسون.
  • قالين أعرب عن أمل بلاده بأن ترفع الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على تركيا في أقرب وقت ممكن، وأن هذا سيكون خطوة إيجابية في مرحلة تطبيع العلاقات الثنائية.
  • قالين أوضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعرب عن شكره للرئيس أردوغان على خلفية اتفاق إدلب، خلال الاتصال الهاتفي الأخير بينهما.
  • قالين أوضح أن المسؤولين الأمريكيين بدأوا تسريع الخطوات بشأن منبج، وأن الدوريات التركية الأمريكية المشتركة بالمنطقة ستبدأ قريبا.
  • فيما يتعلق بثروات شرق المتوسط، أكد قالين أن تركيا لن تتخلى أبدا عن حقوقها الطبيعية وعن حقوقها النابعة من القانون الدولي في شرق البحر المتوسط.
خلفية:
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أمس (الأحد) أن بلاده تمتلك الحزم في قضية الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، وستعري كل التفاصيل الخاصة بهذه القضية.
  • أردوغان أوضح أنه سيشرح لماذا جاء 15 شخصا إلى إسطنبول وتم اعتقال ثمانية عشر شخصا في الرياض.
  • أردوغان قال إنه سيكشف أدق تفاصيل الموضوع خلال اجتماع كتلة حزبه النيابية في البرلمان التركي غدا الثلاثاء.
  • العلاقات بين أنقرة وواشنطن توترت بشأن عدد من القضايا منها احتجاز برنسون منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016.
  • تم تقديم برنسون إلى المحاكمة بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمات “إرهابية” تحت غطاء رجل دين. ونفى برانسون تلك الاتهامات.
  • تم احتجاز القس الأمريكي برنسون في سجن ثم وضع قيد الإقامة الجبرية لنحو عامين أثناء محاكمته.
  • الولايات المتحدة فرضت عقوبات ورسوما جمركية على أنقرة مما أدى إلى هبوط العملة التركية الليرة أكثر من 40 في المئة هذا العام.
  • أفرج عن برنسون يوم 12 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بعد بتهم تتعلق بالإرهاب.
  • قبل الإفراج عن برنسون بأيام، قالت تقارير لوسائل إعلام أمريكية إن واشنطن وأنقرة توصلتا لاتفاق يتم بموجبه إطلاق سراح القس.
  • وسائل الإعلام أشارت إلى أن الاتفاق يشمل رفع العقوبات الأمريكية، التي فرضت واشنطن بعضها بالفعل وتهدد بفرض الأخرى.
  • الرئيس الأمريكي ترمب وجه الشكر لنظيره التركي أردوغان لمساعدته في إطلاق سراح القس برنسون.
  • ترمب قال إن الخطوة ستساعد في تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين كما يمكن أن تقود إلى علاقات “جيدة وربما رائعة” مع تركيا.
  • ترمب نفى عقد صفقة بين واشنطن وأنقرة للإفراج عن برنسون. وكتب على تويتر “لا أعقد صفقات على من يُحتجزون كرهائن”.
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن القضاء التركي بت في القضية بطريقة مستقلة.
  • أردوغان أعرب عن أمله في استمرار التعاون بين تركيا وبين الولايات المتحدة بشكل يليق بحليفين.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات