من طرد السفير إلى حظر الأسلحة.. أبرز العقوبات الدولية المقترحة ضد السعودية

الرئيس الأمريكي دونالد مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

تصاعدت حدة الأصوات المطالبة بفرض عقوبات على السعودية داخل الكونغرس الأمريكي والحكومات الغربية على خلفية مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

وتفاوتت طبيعة العقوبات المقترحة ما بين طرد السفير وحظر بيع الأسلحة للمملكة، إلى الضغط لإقصاء ولي العهد محمد بن سلمان عن منصبه.

ألمانيا:
  • طالب وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، الإثنين، دول الاتحاد الأوربي بموقف “موحد” بشأن وقف بيع السلاح إلى السعودية، حتى الكشف عن حقيقة ملابسات مقتل خاشقجي.
  • قال ألتماير، في تصريحات صحفية لقناة “زد دي إف”، “فقط إذا وافقت الدول الأوربية (على وقف بيع السلاح للسعودية)، سيكون لذلك القرار تأثير على الحكومة السعودية”.
  • جاءت تصريحات “ألتماير”، في أعقاب إعلان الحكومة الألمانية، أنها لن توافق على تصدير السلاح للسعودية، “حتى استكمال التحقيقات، ومعرفة ما الذي جرى في حادثة مقتل الصحفي جمال خاشقجي”.
  • باعت ألمانيا، في الأشهر الـ9 الأولى من 2018، أسلحة بقيمة 417 مليون يورو للسعودية، رغم انتقادات برلين للمملكة بسبب دورها في الحرب الجارية باليمن.
  • دعا رئيس لجنة شؤون السياسة الخارجية بالبرلمان الألماني (البوندستاغ)، نوربرت روتغن، الأحد، إلى النظر في طرد دبلوماسيين سعوديين من ألمانيا.

  • طالب حزب الخضر الألماني بوقف شامل لصادرات الأسلحة الألمانية إلى السعودية على خلفية مقتل خاشقجي.

الكونغرس الأمريكي
  • السيناتور الديمقراطي ريتشارد دوربين عن ولاية إلينوي: شدد أمس الأحد، في تصريح لقناة “إن بي سي”، على ضرورة طرد السفير السعودي في واشنطن من بلاده بطريقة رسمية.
  • السيناتور الجمهوري توم تيليس عن كارولينا الشمالية: شدد في تصريح لقناة “سي إن إن”، الأحد، على أنه ينبغي الرد بشدة على السعودية ومتابعة حادثة خاشقي حتى النهاية. مضيفا “لا يمكن التجرؤ على مثل هذه الحادثة دون تلقي أوامر من السلطة العليا في السعودية، ويجب العثور على المسؤول ومحاسبته”.
الضغط لإقصاء محمد بن سلمان
  • السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام عن ولاية كارولينا الجنوبية: قال إنه لا يمكن لأحد أن يقنعه بعدم صدور تعليمات قتل خاشقجي من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وتابع في تغريدات على حسابه بتويتر أمس الأحد “السعودية حليفة لنا، ولكن هذا الموقف خارج عن الأعراف، وينبغي الكشف عن المتورطين في الحادثة”. وكان غراهام قد دعا، الثلاثاء الماضي، إلى إقصاء محمد بن سلمان عن الحكم، على خلفية اختفاء خاشقجي.
  • السيناتور الديمقراطي جيري كونولي عن ولاية فيرجينيا: قال في تغريدة على حسابه بتويتر الأحد، إن الرواية السعودية “محاولة تستر”، مؤكدًا ضرورة “محاسبتها”.
  • السيناتور الديمقراطي آدم شيف عن ولاية كاليفورنيا: طالب أمس الأحد، عبر حسابه بموقع تويتر بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية، وإعادة النظر بطريقة جادة في العلاقات بين واشنطن والرياض.
صفقات الأسلحة ليست تجارة
  • السيناتور الجمهوري وعضو لجنة الشؤون العسكرية بن ساسي عن ولاية نبراسكا: طالب بوقف بيع الأسلحة للسعودية، وقال، لشبكة “س إن إن”، الأحد، إن صفقات السلاح “ليست تجارة، بل كي نكون متحالفين مع دول أخرى تتقاسم مبادئنا”.
  • السيناتور الجمهوري البارز بوب كوركر عن ولاية تينيسي: قال إن السعودية “فقدت كامل مصداقيتها” في التفسيرات التي قدمتها بشأن ظروف مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وفق شبكة CNN الأمريكية
  • السيناتور الجمهوري راند باول عن ولاية كنتاكي: أكد أنه لا يصدّق التفسيرات السعودية حول ظروف مقتل خاشقجي، واصفًا إياها بـ”المهينة”، مطالبا بتغيير محمد بن سلمان، بحسب شبكة “فوكس نيوز”. وسبق أن طالب راند بول بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية.

  • السيناتور المستقل بيرني ساندرز عن ولاية فيرمونت: قال عبر حسابه بموقع تويتر إن “الكثير من الأمريكيين قاتلوا وماتوا دفاعًا عن الديمقراطية”. وشدد على أنه لا يمكن أن يكون لدينا رئيس (ترمب) يشيد بطاغية قاتل كـ”رجل قوي”، و”يحب بلده بحق”. وسبق أن شدد ساندرز، الأسبوع الماضي، على أن محاسبة المسؤولين في قضية خاشقجي، “أهم من أرباح الشركات الدفاعية”.
الثمن الذي تلقاه ترمب
  • السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارن عن ولاية ماساتشوستس: تساءلت، الأربعاء الماضي، عن الثمن الذي تلقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من السعودية حتى يصبح “أحد أبواقها”، مطالبة ترمب بنشر الإفصاح الضريبي الخاص به.
  • السيناتور الجمهوري ماركو روبيو عن ولاية فلوريدا: طالب ترمب وبلاده بضرورة “عدم تجاهل أي احتمال” بخصوص خاشقجي، داعيا الكونغرس إلى التدخل حال عدم اتخاذ الإدارة الأمريكية إجراء إزاء ذلك.
  • السيناتور الديمقراطي ريتشارد بلومنتال عن ولاية كونيتيكت: قال لشبكة تلفزيون “سي إن إن”، السبت، إن التفسير السعودي لرواية مقتل خاشقجي “يصعب تصديقه” داعيا إلى تحقيق دولي في ملابسات مقتله.
  • السيناتور الديمقراطي مارتين هاينريش عن ولاية نيو مكسيكو: اعتبر أنّ مقتل جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول “انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان”، داعيا إلى فرض حظر على واردات النفط من السعودية إلى حين خضوع أعلى مستويات الحكومة السعودية للمحاسبة.
تطرف الإدارة السعودية
  • السيناتور الديمقراطي ديك دوربين عن ولاية إلينوي: قال إن قضية خاشقجي “مثال على تطرف الإدارة السعودية، وعلينا ألا نعتبر المملكة حليفًا يمكننا الوثوق به”.
  • السيناتور الديمقراطي كوري بوكر عن ولاية نيوجيرسي: دعا إدارة بلاده إلى إعادة النظر في جميع العلاقات القائمة مع السعودية، مشددا على وقف بيع الأسلحة إلى الرياض.
المصدر : وكالات