طعن ضابطين إسرائيليين بسجن النقب بعد اعتداء على الأسرى

انفجار الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي بسبب تكيب أجهزة تشويش خطيرة داخل أقسام الأسرى

أفاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، بأن عشرات الأسرى أصيبوا في اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، على سجن النقب، بينهم اثنان بحالة حرجة.

من جانبها أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية، عن إصابة اثنين من ضباطها بجراح أحدهما حالته خطيره، في عملية طعن داخل السجن نفذها أحد الأسرى قيل إنه تابع لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

ماذا يحدث في سجن النقب؟
  • أبو بكر قال إن إدارة سجون الاحتلال نقلت سبعة أسرى إلى مستشفى سوروكا العسكري في بئر السبع، لتلقي العلاج بعد الاعتداء عليهم بقوة في سجن النقب الإسرائيلي.
  • رئيس “شؤون الأسرى” أشار إلى أن أسيرين وصفت حالتهما بالحرجة، وأوضح أن محامي الهيئة سيتوجهون فورًا إلى مستشفى سوروكا لمتابعة حالة الأسرى.
  • قوات القمع الخاصة التابعة لمصلحة سجون الاحتلال، اقتحمت الليلة الماضية عدة أقسام في سجن النقب الصحراوي، واعتدت على الأسرى بالضرب وبالغاز المسيل للدموع.

  • “شؤون الأسرى” أفادت بأن حالة من التوتر الشديد تسود السجن في هذه الأثناء، وأن الأوضاع قد انفجرت، بعد طعن ضابط إسرائيلي وشرطي عدد في قسم 4 من قبل معتقلين، بحسب ادعاءات إدارة السجن.
  • الهيئة أوضحت أنه منذ صباح أمس، وإدارة السجن تحاول استفزاز الأسرى، وقبل وقت قصير قامت بنقل أسرى قسم 3 إلى قسم 4 بحجة إجراء تفتيشات، وخلال ذلك حدثت مشادة بين المعتقلين والسجانين الذين حاولوا الاعتداء على الأسرى، الأمر الذي دفع معتقلين إلى طعن الضابط وشرطي العدد.
  • “شؤون الأسرى” بيّنت أن وحدات القمع اعتدت على الأسرى بالضرب ورشهم بالغاز المسيل للدموع، وأنه سمع دوي رصاص حي بين الحين والآخر.

تحذيرات من تصاعد الأوضاع:
  • الهيئة حذرت من جريمة بشعة قد ترتكب بحق المعتقلين في النقب، حيث لا زالت التعزيزات تتدفق الى المعتقل، بالإضافة الى وجود سيارات إسعاف، كما أن الإدارة تهدد عبر مكبرات الصوت كل الأقسام، وتتوعد المعتقلين.
  • مصلحة السجون الإسرائيلية أفادت بنقل الضابط والشرطي بواسطة مروحية، وأن حالة الأخير وصفت بالخطيرة جدًا، كما نقل الأسيران اللذان تتهمهما الإدارة بتنفيذ عملية الطعن على “نقالات” بعد اعتداء وحدات القمع عليهما.

  • مصلحة السجون استدعت قوات معززة من حرس الحدود وقوات “اليسام” ووحدة “متسادا” الخاصة التي قامت بقمع الأسرى.
  • يأتي تصاعد الأوضاع في سجن النقب جراء مواصلة سياسة نقل الأسرى وقمعهم. وأكد مكتب إعلام الأسرى في بيان، أن ما يجري في سجن النقب يأتي نتيجة الضغط والممارسات القمعية والاستفزازية التي يتعرض لها الأسرى.
  • يُشار إلى أن معتقل “النقب الصحراوي” يشهد مواجهة كبيرة بين الأسرى والإدارة منذ قرابة الشهر عقب قيامها بنصب أجهزة تشويش في محيط مجموعة من الأقسام، علمًا بأن عدد الأسرى في النقب قرابة 1300 أسير.
  • نادي الأسير الفلسطيني حذر من خطورة ما يجري محملًا إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة الاعتداء على الأسرى.

بيان “حماس”:
  • حركة “حماس”حذرت من أي مساس بحياة الأسرى” وأكدت أن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه المتواصلة بحقهم.
  • حماس: ندعو جماهير شعبنا لمساندة الأسرى بشتى الوسائل، كما ندعو وسائل الإعلام المحلية والدولية لتسليط الضوء على جرائم الاحتلال بحق أسرانا”.
  • عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى دودين: نحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجن النقب الصحراوي في ظل تحويله لساحة حرب حقيقية، وتعامله بوحشية مع الأسرى العزل ما أدى لإصابة عدد منهم بجروح خطيرة.
  • دودين: الأحداث التي تشهدها السجون مؤخرا سببها تعنت إدارة السجون في الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، ما دفع الأسرى لاتخاذ خطوات مصيرية تحفظ لهم حقوقهم التي تكفلها القوانين الدولية والإنسانية.

بيان حركة الجهاد الإسلامي:
  • قيادة حركة الجهاد الإسلامي تتابع تطورات الهجمة المستعرة من قبل قوات الاحتلال بحق أسرانا الأبطال في سجن النقب.
  • ما يجري عدوان خطير يتحمل مسؤوليته المباشرة الإرهابي المتطرف “جلعاد أردان” ومعه حكومة الاحتلال وأجهزته الأمنية وجيشه المجرم. لقد اجتمعوا جميعًا على قمع الأسرى والتنكيل بهم.
  • نؤكد وقوفنا إلى جانب الأسرى وندعم خطواتهم النضالية المشروعة في وجه مصلحة السجون، فالأسرى لجأوا إلى خيار المواجهة بعد أن تقاعست المؤسسات الدولية والحقوقية عن واجباتها لحمايتهم والدفاع عنهم في وجه الانتهاكات البشعة التي يتعرضون لها.
  • ندعو لاستمرار حملات الدعم والإسناد للأسرى على كل المستويات لا سيما الشعبية والإعلامية وندعو جماهير شعبنا لتنظيم المسيرات والفعاليات نصرة للأسرى الأبطال وتأييداً لنضالهم المشروع.
  • ونؤكد أن جرائم الاحتلال بحقهم ستقلب الأوضاع رأساً على عقب، فشعبنا لن يترك الأسرى وحدهم، وسيرى الاحتلال المجرم نتائج انتهاكاته وعدوانه غضباً يلاحق جنوده ومستوطنيه.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات