أهم مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا

ميركل خلال المؤتمر الصحفي

اتفق المشاركون في مؤتمر برلين، الأحد، على احترام قرار الأمم المتحدة بحظر نقل الأسلحة إلى ليبيا.

جاء ذلك في كلمة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في مؤتمر صحفي، عقب انتهاء مؤتمر برلين بشأن ليبيا، الذي شاركت فيه 12 دولة وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية، واستمر نحو 4 ساعات.

وقالت: “اتفقنا جميعا على ضرورة احترام حظر نقل السلاح إلى ليبيا وأن يتم مراقبة هذا الحظر بطريقة أكثر حزما مقارنًة بالماضي”.
وأوضحت بالقول: “اتفقنا على آلية تلزم جميع الأطراف بالامتثال لقرار الأمم المتحدة بحظر السلاح إلى ليبيا”.

كما أشارت إلى موافقة المشاركين في المؤتمر على عدم تقديم أي دعم عسكري للأطراف المتصارعة في ليبيا بينما يستمر وقف إطلاق النار”.

وتابعت: “المشاركون في المؤتمر وافقوا على عدم التدخل في النزاع الليبي، بينما يتم احترام وقف إطلاق النار والعودة للمسار السياسي”.

ولفتت ميركل إلى تأكيد تركيا وروسيا ومصر والإمارات على أهمية وقف إطلاق النار والهدنة، مشيرة أن هذا الموقف “سهّل على الأوربيين السير في نفس الاتجاه”.

وأردفت: “سيواصل المشاركون عقد اجتماعات أخرى منتظمة لضمان استمرار العملية (السياسية) حتى يحصل الليبيون على حقهم في السلام”.

ودخل وقف لإطلاق النار بين طرفي النزاع حيز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير، لكنه لا يزال هشاً. 

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى تشكيل “لجنة عسكرية” مؤلفة من عشرة مسؤولين عسكريين، خمسة من كل طرف، من أجل تعزيز وقف إطلاق النار.

وقال غوتيريش “لقد شهدنا تصعيداً في النزاع وصل في الأيام الأخيرة إلى مستويات خطيرة”، مشيراً إلى “خطر تصعيد إقليمي فعلي”.
ومنذ تجدد المعارك بين طرفي النزاع في ليبيا في أبريل/نيسان 2019، قتل أكثر من 280 مدنياً وألفي مقاتل، بحسب الأمم المتحدة، ونزح أكثر من 170 ألف شخص.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات