احتفاء إسرائيلي بتغطية لميس الحديدي لترميم معبد يهودي في مصر (فيديو)

لميس الحديدي أمام معبد "هنابي إلياهو" اليهودي في الإسكندرية

احتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية على حسابها في تويتر، بتغطية مذيعة مصرية لافتتاح معبد يهودي في الإسكندرية بعد ترميم تكلف 100 مليون جنيه (نحو 6 ملايين و250 ألف دولار).

وكتب حساب “إسرائيل بالعربية” قائلا “وفقًا لوصف الإعلامية المصرية لميس الحديدي، شارع النبي دانيال في الإسكندرية هو شارع التسامح والتعايش بين الأديان وفيه كنيس وكنيسة ومسجد”.

وتابع الحساب “المزيد من الأضواء عن الدوافع لترميم أحد أكبر المعابد اليهودية بالشرق الأوسط، معبد هنابي الياهو”.

وبعد غياب 10 أشهر عن الساحة الإعلامية وأنباء عن منعها من الظهور بأمر سيادي، عادت لميس الحديدي لتطل على الشاشة من جديد من خلال قناة “الحدث” السعودية، وتعد لميس وزوجها عمرو أديب من أكثر الإعلاميين المقربين للسلطة المصرية.

وكانت السفارة الإسرائيلية في القاهرة، قد وجهت الشكر إلى الحكومة المصرية بعد إعادة ترميم المعبد وافتتاحه، في العاشر من يناير/كانون الثاني الجاري، بحضور أكثر من 25 سفيرًا ودبلوماسيًا بجانب العديد من المسؤولين المصريين، بالإضافة إلى أعضاء الطائفة اليهودية في مصر.

وأشارت صحف إسرائيلية إلى أن المعبد لن يستخدم للصلاة، لأن الشريعة اليهودية تشترط كركن أساسي في الصلاة ألا يقل عدد المصلين عن 10 أشخاص ذكور بالغين أي فوق 13 عامًا، وفق “يديعوت أحرونوت”. وفي يوليو/تموز الماضي، تقلص عدد يهود مصر إلى 5 نساء فقط من العجائز بعضهن في دور المسنين.

وفي أواخر عام 2018، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي تخصيص مليار و270 مليون جنيه (72 مليون دولار) لترميم التراث اليهودي في مصر، الأمر الذي أثار ضجة حول سبب إنفاق كل هذا المبلغ على معابد لن تقام فيها الصلاة.

وقال المنتقدون إن تلك الأموال كان يمكن إنفاقها لتحسين أحوال المصريين بدلا من صرفها في أماكن لن يستخدمها أحد، خاصة أن المشروع كان يمكن تمويله بتبرعات الجاليات اليهودية ورجال الأعمال اليهود حول العالم.

اقرأ أيضًا: إسرائيل تشكر مصر بعد ترميم معبد يهودي بالإسكندرية (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل