كيف يرى باحثون 5 سنوات من حكم ابن سلمان؟

قال كاتب سعودي إن عائلة آل سعود المالكة في السعودية تشهد توترا في ظل سيطرة ولي العهد محمد بن سلمان على الحكم.

وقال الكاتب والصحفي د. فؤاد إبراهيم في ندوة في العاصمة البريطانية لندن، نظمها مركز الجزيرة العربية لتعزيز الحريات، إن التركيبة الداخلية في نظام الحكم بالسعودية تغيرت منذ تولي الملك سلمان الحكم، فتحولت المملكة من “السعودة” إلى “السلمنة” أي تحول الحكم إلى عائلة الملك سلمان.

وأضاف إبراهيم في الندوة التي، حملت عنوان “حصاد 5 سنوات من حكم محمد بن سلمان”، أنه حدث تغيير في شكل الدولة السعودية وتم تقليص دور الأمراء وتقليص دور المؤسسة الدينية.

وأوضح إبراهيم أن هناك أزمة في السعودية مع المؤسسة الدينية بعد اعتقال نحو خمسة آلاف ممن ينتمون إليها في السجون.

وقال إبراهيم إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فشل في تنفيذ الخطة التي وعد بها في العام 2016، خاصة بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مشيرا إلى تزايد حجم البطالة في المملكة.

أما الكاتب والباحث السياسي عبد الله أنس فتحدث عن حدوث خلط في المفاهيم بين المصلحة العامة للدولة والمصلحة الخاصة للنظام، وكيف أصبح مفهوم المصلحة العامة للدولة هو ما يتفق مع المصلحة الخاصة للنظام.

وقال أنس إنه لا يستطيع أن يرى أي إنجاز للسياسة الخارجية السعودية خلال السنوات الخمس الماضية.

وتساءل أنس عن سبب الإخفاق في سوريا رغم أنها تمثل عمقا استراتيجيا للأمن القومي السعودي.

وأضاف أنس أن الاستقرار في اليمن يعد أمرا مهما للأمن القومي السعودي، الذي يمر بحالة انتكاسة بعد أن وصلت صواريخ الحوثيين إلى عمق السعودية.

وأكد أنس أهمية التفريق بين مصالح النظام والمصلحة العامة للأوطان.

أما شيماء حسن، الرئيس المؤسس لمنظمة العمل النسائي ضد التطرف، فقالت إن الإصلاحات المزعومة لم تنفذ خاصة في ظل عدم مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي واستمرار ولاية الرجل.

وأشارت شيماء إلى أنه تم في العام 2017 تفعيل قانون جديد لمكافحة الإرهاب وهو أشد من قانون السابق الذي صدر عام 2014.

وأضافت أن السلطات السعودية استخدمت قانون مكافحة الإرهاب ضد حقوق الإنسان، خاصة المرأة، واعتقلت النساء المدافعات عن حقوق المرأة والحريات.

المصدر : الجزيرة مباشر