إيران كشفت عن برنامج عسكري أبقته سرا لعقد من الزمان.. إليك التفاصيل

صورة نشرها الحرس الثوري لعملية إطلاق القمر الصناعي العسكري "نور 1" نحو الفضاء

حذر مسؤولون أمريكيون وخبراء في مجال الحد من الأسلحة النووية من أن إطلاق إيران قمرا اصطناعيا قبل أيام كان بمثابة الكشف عن برنامج عسكري أبقته طهران سرا لعقد من الزمن.

وقال المسؤولون الأمريكيون لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إنه من المحتمل أن إيران تسير على خطى كوريا الشمالية وذلك باستخدامها برنامج الأقمار الاصطناعية كغطاء لتطوير صواريخ بالستية.

وأشار خبراء للصحيفة إلى أن هناك مؤشرات قوية على أن الحرس الثوري الإيراني يهدف إلى الحصول على تكنولوجيا الصواريخ بعيدة المدى.

وأضافوا أنه من المعقول جدا أن تختبر إيران خلال السنوات القليلة المقبلة نظاما يمكن استخدامه كصواريخ تصل إلى معظم أوربا.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن الشهر الماضي عن إطلاق القمر الصناعي العسكري “نور 1″، ليكون أول قمر اصطناعي عسكري تطلقه إيران إلى الفضاء بنجاح.

وعقب عملية الإطلاق التي أقرت واشنطن بنجاحها، قال الحرس الثوري الإيراني إن مهمة القمر الصناعي العسكري الجديد هي جمع المعلومات والصور، مشيرا إلى أنه استقر في مداره حول الأرض على مسافة 425 كيلومترا.

ولاحقا، قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن إيران ستواصل زيادة قدراتها من بناء المستشفيات إلى تطوير صناعتها الفضائية، وإن المستقبل سيشهد مفاجآت أخرى.

علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى تمديد حظر تصدير الأسلحة التقليدية على إيران ردا على إطلاقها قبل أيام قمرا صناعيا عسكريا، في حين رفضت طهران مجددا المواقف الأمريكية والغربية المنتقدة لهذه الخطوة، مؤكدة أنها لم تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وحث بومبيو، السبت الماضي، ما سماه جميع الدول المحبة للسلام إلى رفض تطوير إيران لقدرات الصواريخ الباليستية، ودعم تقييد برامجها الصاروخية الخطرة.

وقال إنه يتعين على الدول دعم تمديد حظر الأسلحة التقليدية الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، والمنصوص عليه في الاتفاق النووي لعام 2015.

ودعا الوزير الأمريكي الاتحاد الأوربي إلى معاقبة الأفراد والكيانات المتعاونة مع برامج الصواريخ الإيرانية.

واعتبر أن إطلاق طهران قمرا صناعيا عسكريا دليل على أن برنامج الفضاء الإيراني ليس سلميا ولا مدنيا بالكامل.

وقال إنه من المؤسف أن يهدر النظام الإيراني موارده وجهوده في محاولات عسكرية استفزازية، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب ويموت من جائحة كورونا، حسب تعبيره.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

ورد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي بالقول إن بلاده لم تنتهك القانون الدولي أو قرارات مجلس الأمن الدولي عبر إطلاقها قمرا اصطناعيا عسكريا.

ونفى ربيعي اتهامات الولايات المتحدة ودول أوربية لبلاده بأن إطلاقها القمر الصناعي العسكري ينتهك قرار مجلس الأمن رقم 2231.

وأضاف أن التطور التكنولوجي العسكري والمدني هو حق لا يمكن التفاوض عليه، وأن التهديدات لن تثني بلاده عن الاستمرار في طريقها.

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات