نيران صديقة.. قتلى وجرحى بعد استهداف سفينة حربية بصاروخ عن طريق الخطأ

سفينة حربية إيرانية

أعلنت قيادة القوات البحرية الإيرانية، أن 19 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرون بنيران صديقة، إثر إطلاق صاروخ بالخطأ على سفينة حربية إيرانية خلال مناورات في مياه الخليج.

وأوضح بيان نقلته وكالة إرنا الرسمية، عن مكتب العلاقات العامة لقيادة القوات البحرية الإيرانية، أن حادثة إطلاق الصاروخ باتجاه السفينة الحربية جرت بالخطأ، وأن التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل الواقعة.

وذكر التلفزيون الإيراني على موقعه الإلكتروني أن سفينة الدعم اللوجستي قصفت بعدما “تحركت لنقل هدف نحو وجهته، دون ترك مسافة كافية بينها وبين الهدف”.

وكانت وكالة فارس للأنباء قد قالت إن الحادث وقع على ظهر سفينة الدعم كوناراك، وهي سفينة حربية مصنعة محليا وانضمت لأسطول البحرية في 2018.

ومن جهتها، قالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إن “ملابسات الحادث قيد الفحص الفني حاليا”، أما وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء فقالت إن سفينة أخرى أطلقت بطريق الخطأ صاروخا على كوناراك أثناء تدريب بالذخيرة الحية.

وأضافت الوكالة شبه الرسمية أن “الفرقاطة الإيرانية جماران أطلقت صاروخا بطريق الخطأ على السفينة كوناراك”. وقالت الوكالة في تغريدة باللغة الإنجليزية إن السفينة كوناراك غرقت.

ويعد خليج عمان ممرا مائيا حساسا بشكل خاص، لأنه يتصل بمضيق هرمز الذي يمر عبره نحو خمس نفط العالم، والذي يتصل بدوره بالخليج.

وخلال السنة الماضية، تبادلت الولايات المتحدة وإيران الاتهامات حول سلسلة حوادث شملت قواتهما في مياه الخليج.

وتصاعدت حدة التوتر منذ 2018 حين انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع ايران وأعادت فرض عقوبات قاسية على اقتصادها.

وكانت القوات المسلحة الإيرانية قد أطلقت صاروخا بالخطأ في كانون الثاني/يناير أصاب طائرة أوكرانية بعيد إقلاعها من طهران في طريقها إلى كييف ما أدى الى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

واعترف الجيش الإيراني بخطأ كارثي قائلا إن الدفاعات الجوية الإيرانية كانت في حالة تأهب شديد بعد إطلاق سلسلة صواريخ على قاعدتين تؤويان جنودا أمريكيين في العراق.

المصدر : وكالات