ولاية تركية تنظم مبادرة لدفع مليوني ليرة ديون عن الأهالي من 200 بقالة

والي غازي عنتاب داوود أوغلو

قامت مجموعة “الوفاء” للدعم الاجتماعي بالتنسيق مع والي غازي عنتاب التركية بإغلاق الديون المستحقة على مواطنين أتراك، عبر دفع الديون عنهم لمتاجر البقالة والتي بلغت مليوني ليرة تركية.

وقامت مجموعة “الوفاء” للدعم الاجتماعي التابعة لوزارة الداخلية التركية، بزيارة 200 محل بقالة في 22 حيًا في منطقتي inahinbey و itehitkamil  في نطاق مشروع سداد “دفتر الديون” الذي بدأته محافظة غازي عنتاب في متاجر البقالة.

وتم جمع 240 دفترا للديون التي تخص المواطنين في محلات البقالة في دقائق، ودُفعت الديون في نطاق الحصيلة التي وفرتها تبرعات فاعلي الخير .

وبحسب الصور الواردة، علّقت لافتة تشير إلى أن الديون سُددت بالكامل  لصاحب البقالة.

وفي بيان لداود أوغلو والي غازي عنتاب قال “اخترنا 22 حيًا، فضلنا الأحياء التي تحتاج إلى أكبر قدر من المساعدة في المدينة، وذهبنا إلى 200 محل بقالة في أحيائنا، وبعضها لديه أكثر من دفتر للديون . أغلقنا دفاتر ديون 200 بقالة و بلغت مليوني ليرة تركية، وسنستمر في سداد ديون مواطنينا، وسنقوم بزيارة  400 بقالة جديدة حددناها في الفترة المقبلة وسنقوم بسداد الديون، وذلك بتبرعات فاعلي الخير”.

وقال مواطن تركي عبر حسابه على تويتر إنه تم دفع مليوني ليرة وأخذت الكتب إلى 200 محل بقالة في غازي عنتاب.

نتائج إيجابية

وأشادت الداخلية التركية، بالنتائج الإيجابية التي حققتها البلاد في حربها ضد فيروس كورونا، محذرة من التراخي في الالتزام بالتدابير.
وقالت الوزارة في بيان، أمس الأحد، “نتائج مكافحة كورونا الإيجابية يجب ألا تدفعنا للتراخي في الالتزام بالتدابير لأن خطر الفيروس ما يزال قائما”.
كما دعا البيان، المواطنين إلى مواصلة الالتزام بالعزلة ومبدأ التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.
وأعلنت الداخلية “رفع الحجر الصحي عن 247 منطقة سكنية في 54 ولاية”.

ووفق آخر حصيلة، بلغت إصابات كورونا في تركيا، 126 ألفا و45، توفي منهم 3 آلاف و397، بينما تعافى 63 ألفا و151.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي