على طريقة المافيا.. شرطة نيويورك تختطف ناشطة من وسط مظاهرة (فيديو)

تداول ناشطون على وسائل التواصل الإجتماعي مقطعًا مصورًا لاختطاف إحدى المتظاهرات من قبل وحدة الاعتقالات الخاصة لشرطة نيويورك في أحد شوارع المدينة الأمريكية أمس.

واعتقلت القوات الخاصة الناشطة الحقوقية “نيكي” بالقرب من منطقة “أبوليشن بارك” بمدينة نيويورك، في إحدى السيارات الكبيرة بدون أرقام  أو علامات تحدد من قاموا باختطاف الناشطة “نيكي”.

وظهرت قوات شرطة نيويورك بدراجاتها تباعاً ثم بدؤوا في إبعاد المتظاهرين عن السيارة وإفساح الطريق لها.

ونشر الحساب الرسمي لأخبار شرطة نيويورك تعقيباً عن اعتقال “نيكي” قائلين إنه قد تم اعتقالها لأنها مطلوبة في 5 حوادث جنائية لإتلاف كاميرات الشرطة حول حديقة البلدية مشيرة إلى تعرض الضباط الذين اعتقلوها في الشارع للقذف بالزجاجات والحجارة.

وعلق السناتور الأمريكي “إد ماركي” على مقطع الاختطاف قائلاً “لابد أن نحظر استخدام الضباط مجهولي الهوية”.

كما قال عضو الكونغرس الأمريكي “جيري نادلر، إن هذا الفيديو مُخيف وينبغي أن يكون غير مقبول من كل من يحترم الحقوق الدستورية التي تأسست عليها هذه الدولة”.
ودعا إلى تقديم تفسير لهذه السلوك، وقال” لابد من تفسير فوري لهذا الاستخدام المجهول للقوة”.

ومنذ حادثة موت الأمريكي الأسود جورج فلويد خنقا تحت ركبة شرطي أبيض إثر احتجاز الشرطة له في مدينة منيابوليس الشهر الماضي، تفجرت احتجاجات في الولايات المتحدة وفي أنحاء كثيرة من العالم.

وتوفي فلويد، 46 سنة، اختناقا بعد جثا ضابط شرطة على رقبته لما يقرب من تسع دقائق بينما كان يحتجزه في شارع في مينيابوليس يوم 25 مايو.

واجتاحت موجة من المظاهرات الولايات المتحدة، تم في بعض الأحيان قمع المحتجين فيها بصورة عنيفة، وزاد ذلك بعد أن عمد الرئيس الأمريكي إلى نشر الشرطة الفيدرالية في مناطق لا تزال تشهد احتجاجات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند