مصر.. ما حقيقة ظهور المطربة نجاة الصغيرة بعد تصدع عمارة الشربتلي؟

التقتطت صورا مؤخرا لسيدة منتقبة ضمن سكان عمارة الشربتلي قيل إنها المطربة المصرية المعتزلة نجاة الصغيرة

شهدت مصر جدلا واسعا بعد نشر صور لإخلاء سكان عمارة الشربتلي بحي الزمالك منذ أيام، وظهور امرأة تغطي وجهها (منتقبة) في صور التقطت من أمام العمارة قيل إنها للمطربة نجاة الصغيرة.

فبعد أن أمرت السلطات المصرية بإخلاء عمارة الشربتلي الشهيرة بحي الزمالك بالقاهرة، إثر تصدعات ظاهرة بالمبنى نتيجة لهبوط أرضي مفاجئ بسبب أعمال مترو الأنفاق الجارية بالمنطقة، انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها للمطربة المصرية نجاة الصغيرة المعتزلة منذ نحو عقدين.

وقال الناقد الفني المصري طارق الشناوي في مداخلة هاتفية على إحدى الفضائيات المصرية إن المطربة نجاة الصغيرة مقيمة بالفعل في عمارة الشربتلي وتغطي نفسها بالكامل ولا تحب الظهور إعلاميا منذ 18 عامًا.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن الفنانة قررت تغطية وجهها منذ ما يقارب الأربع سنوات، حتى لا يتعرف الناس عليها، خاصة بعد أن تغير شكلها بسبب تقدمها في العمر.

من جانبه شكك مجلس نقابة المهن الموسيقية في مصر في صحة الصور المتداولة، في اجتماع عقده لمناقشة سبل دعم المطربة نجاة الصغيرة إثر انتشار الأنباء عن ظهورها مؤخرا ضمن سكان عمارة الشربتلي.

وقال المجلس في تصرحيات صحفية، إن عنوانها المسجل في سجلات النقابة هو 10 شارع البرازيل، بينما العقار المهدد بالانهيار يحمل رقم 18، ولكن حرصًا على مكانة المطربة تقرر البحث عن أية طريقة للتواصل معها والاطمئنان على أوضاعها وعرض مساعدتها. 

وأشار مصدر من داخل المجلس إلى أن العمارة المنكوبة تضم شقة سكنية مملوكة للممثلة المصرية الراحلة سعاد حسني شقيقة نجاة، ولكن المطربة تقيم في عقار آخر، ومعروف عنها إنها تفضل العزلة، وتتكتم تفاصيل حياتها الشخصية، منذ قررت اعتزال الغناء نهائيا منذ عام 2002.

غير أن المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين، طارق مرتضى، حسم الجدل، حيث قال في بيان مقتضب اليوم الأربعاء، إن “النقابة تفتح ذراعيها للفنانة نجاة الصغيرة بأي وقت ترغب فيه”.

وأكد على أن “النقابة مستعدة لتلبية مطالبها خاصة بعدما تم إخلاء عمارة الشربتلي في الزمالك التي تعد الفنانة القديرة نجاة من بين ساكنيها”.

وتفاعل كثيرون على مواقع التواصل مع أنباء ظهور الفنانة نجاة الصغيرة، معتبرين أن جلوسها أمام بنايتها المتصدعة دليل على أن كل فئات الشعب تعاني من سياسيات فاشلة وممارسات خاطئة.

وتعد نجاة الصغيرة من أشهر المطربين خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وهي شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني، ومن أشهر أفلامها “الشموع السوداء” مع صالح سليم، و”ابنتي العزيزة” من بطولة رشدي أباظة، و”7 أيام في الجنة” مع حسن يوسف.

وغابت نجاة عن الأنظار منذ عام 2002 عندما أعلنت اعتزال الغناء نهائيا، ورفضت الظهور حتى تظل صورتها القديمة في قلوب محبيها.

لكن في عام 2017، فاجأت نجاة الجمهور بطرح أغنية لها بعنوان “كل الكلام” من كلمات الراحل عبد الرحمن الأبنودى، وحققت نجاحًا كبيرًا، ثم اختفت مرة أخرى، وفق وسائل إعلام مصرية.

وكان آخر ظهور للفنانة نجاة الصغيرة منذ ما يقارب العامين، وظهرت مرتدية الحجاب، خلال احتفالها بعيد ميلادها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + مواقع وصحف مصرية