أردوغان يؤكد مضي تركيا في استكمال شريط أمني على الحدود مع سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي- أرشيف)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستكمل حتمًا الشريط الأمني الذي تقوم بإنشائه على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وقال أردوغان، السبت، في كلمة في جنوبي تركيا “حتمًا سنكمل الشريط الأمني بعمق 30 كيلومترًا الذي نقوم بإنشائه على طول حدودنا الجنوبية”.

وأضاف الرئيس التركي أن الهجمات التي تتعرض لها بلاده لن تتمكن من ثنيها عن تحقيق هذا الهدف.

وأكد أن عدم معاقبة “التنظيمات الإرهابية” على قتل عشرات آلاف والخسائر الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها منذ 40 عامًا، شجعها على الظهور من جديد اليوم، مشيرًا إلى أن تلك التنظيمات ترعاها “جهات خارجية” وتستهدف “تركيا في كل فرصة، وتقتل مواطنيها دون تمييز بين أطفال ونساء”.

وشدد أردوغان على أن تركيا لم تعد دولة تخضع للآخرين كما في السابق، بل أصبحت تحدد رؤيتها السياسية والاقتصادية والعسكرية بنفسها، وتحقق الخطوات الديمقراطية والتنموية بإرادتها، وتقول كلمتها في منطقتها والعالم.

وبدأت تركيا عملية عسكرية ضد مواقع “وحدات حماية الشعب” الكردية في شمالي العراق وسوريا.

وتقول تركيا إن “حزب العمال الكردستاني” الذي تصنفه تنظيمًا “إرهابيًّا” هو من نفّذ التفجير الذي شهده شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول، والذي أسفر عن 6 قتلى وأكثر من 80 جريحًا.

وأعلن الرئيس التركي، الأسبوع الماضي، عزمه على شن هجوم بري ضد التنظيم في شمالي سوريا “عندما يحين الوقت لذلك”.

وأعلنت واشنطن معارضتها شن أنقرة عملية عسكرية في شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن شن أنقرة عملية برية في سوريا من شأنه أن يعرّض مكتسبات الحرب ضد تنظيم الدولة هناك للخطر، ودعت الحكومة التركية إلى ضبط النفس.

المصدر : الأناضول