احتجاجًا على الفاتورة الإلكترونية.. منتصر الزيات: المحامون يعانون أزمة اقتصادية طاحنة ونحن لسنا تجارا (فيديو)

قال المحامي منتصر الزيات إن جموع المحامين في مصر يعانون من أزمات اقتصادية طاحنة في ظل الوضع الحالي “المأزوم”.

وأضاف خلال مشاركته، الخميس، في برنامج “المسائية” على شاشة الجزيرة مباشر، أن الفاتورة الإلكترونية سترهق كاهلهم في ظل الأزمة الاقتصادية.

وتابع “المحامون لن يتحملوا دفع الأموال المنصوص عليها في هذا الخدمة، ومكتب المحاماة سيضطر إلى دفع مبلغ لا يقل عن 20 ألف جنيه (نحو 800 دولار) كي يسجل الجهاز ويشتريه ويقوم بالأمور الفنية المرتبطة بالفاتورة”.

وأشار الزيات خلال مداخلته على أن المحاماة ليست مهنة تجارية قائلا “نحن لسنا مقدمي خدمة ولا نبيع سلعة، نحن لسنا تجارا”.

وتساءل عن ماهية “الشركة الاستثمارية” التي ستحصل 90% من هذه الموارد لتتربح من ورائها نحو 3 مليارات جنيه، وتورد 10% فقط من هذه الأموال إلى وزارة المالية.

وشدد الزيات على أنهم (المحامون) لا يتهربون من دفع الضرائب مشيرا إلى أنهم أكثر فئة في المجتمع المصري تقوم بدفع الضرائب، كما أن النقابة لا تقوم بمنح العضوية للمحامي إلا بعد استخراج البطاقة الضريبية الخاصة به.

وتابع “نقوم بدفع الضرائب على الأرباح كل عام، وندفع ضريبة القيمة المضافة عند تقييد أي دعوة في المحكمة”.

ويواصل المحامون في مصر تنظيم وقفات احتجاجية أمام النقابة العامة بالعاصمة القاهرة وأعلنوا رفضهم تأجيل التسجيل بالفاتورة الإلكترونية مطالبين بإلغائها بشكل كامل.

والأحد الماضي، قال وكيل نقابة المحامين مجدي سخي للتلفزيون المصري “المحامون أصحاب رسالة” مضيفًا أن دستور 2014 ينصّ على أن “المحاماة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة”.

وكانت وزارة المالية المصرية قد أعلنت مد التسجيل بالفاتورة الإلكترونية للكيانات الفردية، حتى 30 أبريل/نيسان المقبل، كمهلة أخيرة لتوفيق أوضاعهم، وتوعد القانون غير المنضمين بغرامة مالية لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد عن 100 ألف جنيه (نحو 4 آلاف دولار).

المصدر : الجزيرة مباشر