الأسرى الفلسطينيون يعلنون الإضراب عن الطعام يوما واحدا

وقفات داعمة للأسرى في خطواتهم التصعيدية ضد قرارات إدارة السجون (منصات التواصل)

أعلن الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، اليوم الاثنين، الإضراب عن الطعام يوما واحدا، رفضا لإجراءات إسرائيل التنكيلية في حقهم.

وقال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان إن الإضراب يأتي رفضًا لاستمرار إدارة سجون الاحتلال بإجراءاتها التنكيلية العقابية الممنهجة في حقهم.

وذكر من تلك الإجراءات حرمان الأسرى من زيارة الأهل وكذلك حرمانهم من الشراء من متجر السجن لشهر كامل.

وذكر نادي الأسير أن خطوة الإضراب هي جزء من البرنامج النضالي الذي أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية (وهي لجنة تمثل كافة الأسرى)، والذي ارتكز أساسًا على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، وشاركت فيه كافة الفصائل.

وأشار النادي إلى توتّر شديد يسود السّجون لليوم التاسع على التوالي، بعد إقدام إدارة السّجون على تقليص المدّة التي يقضيها الأسرى في الفورة (ساحة بالسجن يخرج إليها الأسرى من غرفهم)، وأيضا تقليص عدد الأسرى المسموح لهم بالخروج معًا.

وذكر نادي الأسير أن تلك الإجراءات اتُّخِذت بعد تمكن 6 أسرى من الفرار من سجنهم في سبتمبر/ أيلول الماضي، ثم أُعِيد اعتقالهم.

وقال إنّ الأسرى يُغلقون الأقسام ويمتنعون من الخروج للفحص الأمني اليومي وللساحات، لليوم التاسع على التوالي.

وذكر في بيانه أن عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية بلغ حتى نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي نحو 4500، بينهم 34 أسيرة، ونحو 180 طفلا.

المصدر : الجزيرة مباشر