تعيين أول امرأة سوداء وشاذة جنسيا في منصب المتحدثة باسم البيت الأبيض

كارين جان-بيير، المتحدثة الجديدة باسم البيت الأبيض

اختار الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، كارين جان-بيير متحدثة باسم البيت الأبيض لتصبح بذلك أول امرأة سوداء وشاذة جنسيا تشغل هذا المنصب.

وتحل جان-بيير محل جين ساكي التي تغادر منصبها في 13 مايو/ أيار الجاري.

وقال بايدن في بيان “كارين لن تسهم بالخبرة والموهبة والنزاهة اللازمة لهذه المهمة الصعبة فسحب، بل ستواصل قيادة الطريقة التي يجري بها التواصل بشأن عمل إدارة بايدن وهاريس نيابة عن الشعب الأمريكي”.

وأشار إلى أن “جين ساكي وضعت معيارًا لإعادة اللياقة والاحترام إلى غرفة الإحاطة الصحفية بالبيت الأبيض”.

وأشادت ساكي بخليفتها قائلة إنها أول امرأة سوداء شاذة جنسيا تشغل هذا المنصب.

 

ومن المقرر أن تبدأ جان-بيير مهمتها بشكل رسمي في آخر يوم عمل لساكي.

وقالت شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية في أبريل/ نيسان الماضي إن جين ساكي كانت تخطط لترك منصبها لتعمل في شبكة (إم إس إن بي سي).

وعملت جان-بيير ضمن حملة بايدن للرئاسة في 2020 كما كانت سابقا ضمن طاقم البيت الأبيض في عهد الرئيس باراك أوباما. وشغلت من قبل منصب رئيس الشؤون العامة في مؤسسة (موف أون).

يذكر أن جان-بيير أصبحت في مايو العام الماضي، ثانية امرأة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة تعقد المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض، وعملت في فريق الاتصالات منذ أن تولى بايدن منصبه، وفقا للشبكة.

ووفقا لوسائل إعلام، فقد تخرجت جان-بيير من معهد نيويورك للتكنولوجيا وحصلت على شهادة الماجستير من كلية الشؤون الدولية والعامة في جامعة كولومبيا.

المصدر : وكالات