النائب العام الليبي: لا حاجة للاستعانة بالقضاء الدولي في التحقيق بشأن كارثة درنة (فيديو)

التحقيق في انهيار سدي درنة أسفر عن تحريك دعاوى جنائية ضد 16 مسؤولًا

قال النائب العام الليبي المستشار الصديق الصور إن القضاء في بلاده لديه القدرة على إجراء تحقيق في كارثة سيول درنة وإنه لا حاجة إلى الاستعانة بالقضاء الدولي في التحقيق.

وأضاف الصور في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في العاصمة طرابلس، أن التحقيقات في كارثة سيول درنة تمضي بشكل جيد وستمر بإجراءات كثيرة “ونحن عازمون على الوصول للحقيقة ومحاسبة كل المسؤولين، ولم نواجه أي عقبات من أجهزة الدولة”.

وأكد النائب العام أن عدم القدرة على جلب أي مسؤول للتحقيق بسبب نفوذه أو تمترسه وراء السلاح “لا يعني فشل القضاء”.

وأشار إلى وجوب التحقيق مع أي مسؤول يثبت تورّطه في الإهمال والتقصير والفساد الذي أدى إلى كارثة السيول التي أودت بحياة الآلاف.

وقال إن “التحقيقات تسير بكل سلاسة وسهولة، وكل الجهات تنفذ أوامر النيابة، والمُتهمين تم التحقيق معهم وحبسهم بأمر القضاء”.

وكان مكتب النائب العام الليبي قد أعلن في وقت سابق، أن التحقيق في انهيار سدي درنة أسفر عن تحريك دعاوى جنائية ضد 16 مسؤولًا، وحبس مسؤولين حاليين وسابقين، معظمهم في إدارة الموارد المائية وإدارة السدود.

واجتاح الإعصار دانيال  في 10 سبتمبر/أيلول الماضي، عدة مناطق شرقي ليبيا، أبرزها مدن بنغازي والبيضاء والمرج وسوسة، ودرنة التي كانت المتضرر الأكبر.

المصدر : الجزيرة مباشر